عقيلة صالح يصل إلى القاهرة بطائرة خاصة من طبرق

وصل رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح إلى القاهرة مساء الاثنين قادمًا على رأس وفد بطائرة خاصة من طبرق، و سيلتقي المستشار عقيلة صالح خلال زيارته مع عدد من كبار المسؤولين والشخصيات لبحث آخر تطورات الوضع في ليبيا وسبل حل أزمة عقد جلسة اعتماد الاتفاق السياسي ومنح الثقة لتشكيلة حكومة الوفاق الوطني، وفقاً لـ«وكالة الأنباء الألمانية».

وكان وزير الخارجية المصري، سامح شكري، شدد خلال مؤتمر فيينا بشأن ليبيا على ضرورة مراجعة الأسباب التي أدت إلى انسداد الأفق السياسي في ليبيا منذ توقيع الاتفاق السياسي «الأول في يوليو 2015»، وأهمية بناء «الثقة المفقودة حاليًا» بين طرفي المعادلة السياسية الليبية ضمانًا لإمكانية تركيز الأطراف كافة على مكافحة الإرهاب وإعادة البناء، بحسب ما أعلنه الناطق باسم الخارجية المصرية على الصفحة الرسمية للوزارة على «فيسبوك».

وعقد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح اجتماعًا في بلدة القبة (شرق البيضاء) أول أمس الأحد، مع نائبيه محمد شعيب واحميد حومه وعدد من أعضاء المجلس، لبحث عدة مواضيع تتعلق بدعوة أعضاء البرلمان لاجتماعات تشاورية.

وأوضح فتحي المريمي المستشار الإعلامي لرئيس المجلس أنه سيجري دراسة تعديل الإعلان الدستوري، والذي سيشمل المواقع السياديه وهي القائد الأعلى للقوات المسلحة الليبية، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي وديوان المحاسبة والرقابة الإدارية والمحاكم العليا والنائب العام، ومن ثم إقراره، كما سيجري عرض التشكيلة الوزارية للحكومة مع حضورهم قبة المجلس وعرض سيرهم الذاتية، وبرامج خططهم للوزرات ومن ثم اعتمادها، وشدّد عقيلة على ضرورة حضور المجلس الرئاسي كاملاً إلى جلسة مجلس النواب، محذّرًا «إن من يتغيب ويتخلف عن الحضور يعتبر مسقطًا وغير معترف به»، وقال إنه سيتم خلال الجلسة إعادة النظر في لجنة الحوار.

وعلمت «بوابة الوسط» أن الاجتماع يأتي في إطار محاولة يقوم بها نائب رئيس مجلس النواب امحمّد شعيب لكسر الجمود السّياسي، الذي سيطر على المشهد الليبي بعد فشل المجلس في عقد جلسة لتعديل الإعلان الدستوري بما يتلاءم مع مقتضيات الاتفاق السّياسي، والتصويت على منح الثقة لحكومة الوفاق الوطني.

وقال عضو مجلس النواب، الهادي الصغير، لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع حضره أيضًا النواب مصباح دومة وعبدالله اللافي وبالخيرالشعاب، الذين قدموا لعقيلة صالح مبادرة (الوئام) باسم نواب الجنوب، ووصف الصغير اللقاء بأنه كان إيجابيًا وبناءً، جرى خلاله بحث عدة نقاط مهمة، منها صفة القائد الأعلى للجيش الليبي، وكيفية اعتماد منح الثقة لحكومة الوفاق، مؤكدًا أن جلسة تشاورية لمجلس النواب ستعقد الاثنين القادم بجميع أعضائه من مؤيدين ومعارضين.

المزيد من بوابة الوسط