الأحيرش يجتمع بهيئة «أسر الشهداء والمفقودين» في شحات

ناقش نائب رئيس الحكومة الموقتة لشؤون الهيئات، عبدالرحمن الأحيرش، مع رئيس وأعضاء هيئة «رعاية أسر الشهداء والمفقودين» التقارير السلبية بشأن عمل الهيئة.

جاء ذلك خلال زيارة الأحيرش مقر الهيئة بمدينة شحات السبت. وقال مدير المكتب الإعلامي بهيئة الشهداء والمفقودين، ربيع بوربيعة، لـ«بوابة الوسط» اليوم الأحد إن المجتمعين ناقشوا عمل الهيئة منذ إنشائها في يناير 2015، والمواضيع التي كانت تخلق العديد من التساؤلات عن الهيئة وبعض أعمالها.

وأفاد بوربيعة بأنه جرى «إحالة تقارير سلبية بشأنها إلى هيئة الرقابة الإدارية وديوان المحاسبة في وقت سابق، الأمر الذي أوضحه الأحيرش بأن هيئة الرقابة الإدارية أصدرت كتابًا توضيحيًا، يحتوي تفنيدًا بهذا الخصوص، يتعلق بكل ما قامت به الهيئة من أعمال طيلة فترة عملها، كما أن التقرير المالي من ديوان المحاسبة سوف يظهر قريبًا ليتم الإفراج عن حسابات الهيئة، كونها كانت من ضمن بعض المؤسسات التي أقفلت حساباتها ضمن قرار ديوان المحاسبة التابع لمجلس النواب».

وذكر بوربيعة أن الاجتماع تناول مناقشة مقترح إنشاء صندوق الاستثمار الخاص بالهيئة، الذي يعود بالنفع على الأسر خاصة في ظل ما تشهده البلاد من حالة إعمار بعد انقضاء فترة الحرب، حسب قوله.

من جهته، أكّد نائب رئيس الحكومة الموقتة، عبدالرحمن الأحيرش، ضرورة التواصل المستمر والمباشر مع الهيئة حتي يجري تفعيل كل متعلقاتها، كون الشرائح التي تعمل عليها تمثل العمل الوطني الواجب تقديمه مهما كانت الظروف.

المزيد من بوابة الوسط