قوات الغرفة الأمنية مصراتة تتقدم نحو أبوقرين

أكد مصدر مسؤول ببلدية مصراتة أن القوة العسكرية التابعة للغرفة الامنية مصراتة احرزت تقدم كبير بالقرب من بوابة ابوقرين في إطار العمل على ارجاع المنطقة حتى الوشكة، التي سيطر عليها تنظيم داعش.

وقال المصدر ذاته لـ«بوابة الوسط» الجمعة «إن أحد عناصر داعش يقود سيارة مصفحة فجر نفسه عند دخوله للتبة بالمحمية القريبة من بلدة ابوقرين الواقعة شرق مصراتة 100 كلم، سقط على إثره 13 جريحا تابعيين لكتائب مصراتة المنضوية تحت الغرفة الامنية المشتركة مصراتة وان عدد من الاصابات خطيرة».

نفذ أحد عناصر تنظيم «داعش»، مساء اليوم الخميس، هجومًا انتحاريًا بواسطة سيارة مفخخة في منطقة المحمية شرق مصراتة، وهذه ثاني عملية انتحارية ينفذها «داعش» .

وأسفر الهجوم الأول للتنظيم الذي وقع ظهر اليوم الخميس، واستهدف بوابة أبوقرين شرق مصراته عن سقوط ثلاثة قتلى و38 جريحا وفق ما أكده الناطق باسم المجلس البلدي مصراتة أسامة بادي لـ«بوابة الوسط».

ونشرت حسابات تابعة للتنظيم على موقع «تويتر» صورًا لعملية التي أطلق عليها «غزوة الشيخ أبي علي الأنباري» ولمنفذ الهجوم ويدعى «خباب التونسي» الذي قال إنه «المغير على تجمع لمرتدي فجر ليبيا»، حسب وصفه.

وذكر التنظيم أن عناصره تمكنوا من التقدم بالقرب من مفترق «البغلة» ليتقدم بعدها الانتحاري «خباب التونسي» ويفجر شاحنته المفخخة على نقطة تجمع لمن وصفهم بـ«مرتدي فجر ليبيا».

وأكد التنظيم مقتل كل من كان في التجمع وفتح الطريق لسيطرة عناصره على قرى البغلة وبونجيم وزمزم والوشكة وبويرات الحسون وبوقرين، إضافة إلى غنم عدة آليات وأسلحة وذخائر متنوعة.

المزيد من بوابة الوسط