مباحثات إيطالية روسية حول الوضع في سورية وليبيا

أعلن وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتيلوني أمس الخميس، أنه سوف يزور موسكو اليوم، للقاء نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وسيستعرض الوزيران في العاصمة الروسية الأوضاع في سورية وليبيا، والقضايا الأخرى المطروحة على الساحة، إضافة إلى العلاقات الثنائية لبن البلدبن، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وقال مصدر دبلوماسي أوروبي مطلع، إنه لا بديل لدول الاتحاد الأوروبي من التعامل والحوار مع روسيا، فيما لو أرادت الدفع بالعديد من الملفات السياسية الدولية والاقتصادية قدماً إلى الأمام، مشيرا إلى أن المناقشات التي أجراها وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد منتصف الشهر الجاري حول مستقبل العلاقات مع روسيا، لم تفض إلى تغير ملحوظ في المواقف.

وأكد، المصدر، أن إيطاليا شددت أكثر من مرة على أهمية الحوار مع روسيا لمواجهة الأزمات الراهنة في الساحة الدولية وللتعاون في التصدي على خطر الإرهاب.

المزيد من بوابة الوسط