افتتاح معرض «تابسيت» للفنون والتراث في غات

اُطلقت بمدينة غات، الثلاثاء، فعاليات معرض «تابسيت» للفنون والتراث، تحت شعار «غات تاريخ وأصالة» ويستمر ثلاثة أيام.

«تابسيت» تعني الربيع بلغة أمازيغ الصحراء الطوارق

واُفتُتح المعرض بحضور وكيل ديوان بلدية غات، جمعة سيدي، ورئيس الجمعية الوطنية لرعاية الشباب في غات عبد السلام أحمد، ومدير مكتب الثقافة والمجتمع المدني في غات عبد العزيز الحسناوي، وحشد من الأهالي ومؤسسات المجتمع المدني بالمدينة.

واشتمل المعرض على عدة أجنحة منها الصور والمخطوطات، إذ عرض فيه مصحف القرآن الكريم كتب باليد يعود إلى ما قبل 140 عامًا، كما عرض فيه صور لبعض الشخصيات المحلية، وصورة قديمة للمدينة منها صورة تعود إلى العهد التركي التقطت العام 1875.

وعُرض في جناح المقتنيات والأدوات الشعبية القديمة الأواني التي كانت تُستَعمل قديمًا في غات والصحراء، وجناح الصناعات الجلدية والفضية، حيث عرض فيه الأدوات والأمتعة المصنوعة من جلود الحيوانات والصناعات الفضية التي تتزين بها المرأة، وجناح التمور والأغذية المشتقة من التمر والصناعات السعفية وبعض الأكلات الشعبية في المدينة.

تنشيط السياحة في غات

وأوضح رئيس الجمعية الوطنية لرعاية الشباب في غات، عبد السلام أحمد أن «تابسيت» تعني الربيع بلغة أمازيغ الصحراء الطوارق، مشيرًا إلى أن المعرض يهدف إلى تنشيط السياحة في غات، والمحافظة على الموروث الثقافي في المدينة، وكذلك جذب انتباه الليبيين، سعيًا لأن تكون عاصمة السياحة في ليبيا، لما لها من مكانة تاريخية كمكان لأقدم حضارة ليبية في جبال أكاكوس الذي يحيط بغات، كما أن أجنحة المعرض وُزِّعت على كل مناطق غات، (الفيوت والبركت والمدينة القديمة).

 

وأكد عبد السلام أحمد أن المعرض سوف تتخلله حفلات فنية ساهرة تحييها الفرق الشعبية من المدينة.

 

 

 

المزيد من بوابة الوسط