«بوابة الوسط» تنشر تفاصيل الهجوم الانتحاري ببوابة الشرطة العسكرية في مسلاتة

روى مصدر مُطلع من مدينة الخمس، اليوم الثُلاثاء، تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف بوابة الشرطة العسكرية الواقعة بين مدينتي الخمس ومسلاتة شرق طرابلس.

وقال المصدر لـ«بوابة الوسط» إن الانفجار وقع على تمام الساعة 9:45 دقيقة صباح اليوم، وأسفر التفجير عن سقوط خمسة قتلى جميعهم عسكريون يتبعون الغرفة الأمنية المُشتركة لتأمين الطريق الساحلي، كما أصيب 12 شخصًا إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة.

وأوضح المصدر أن الانفجار تسبب في خسائر مادية فادحة بمقر الشرطة العسكرية، وألحق أضرارًا بالمسجد المجاور للمقر، والمنازل القريبة من موقع الحادث، كما تضررت سيارات المواطنين المارين عبر البوابة أثناء وقوع الانفجار.

وذكر المصدر أن المنطقة أغلقت بالكامل في انتظار وصول فريق من الخبراء والمُختصين من طرابلس، لمعاينة مكان الهجوم الانتحاري.

وتحصلت «بوابة الوسط» على الإحصائية النهائية بأسماء القتلى والجرحى من داخل مُستشفى الخمس، والقتلى هم الطاهر محمد الصالحين، ومحمد مشيحيط، وعبدالمطلب أبوسنينة، وأحمد محمد قزيط، وعلي محمد أبوغفة، وجميعهم يتبعون للغرفة الأمنية المُشتركة لتأمين الطريق الساحلي.

والجرحى هم: فخر مفتاح فاخر (زليتن )، ومحمد الربيعي (عين كعام الخمس)، خالد عبدالله (سيلين الخمس)، وعزالدين علي الجحاوات (الخمس)، وإمحمد محمد جمعة (قصر أخيار)، وعبداللطيف سالم رمضان (طرابلس)، وطارق محمد حمودة (العلوص)، ومنية محمد بالنور (قصر أخيار)، وأبوعجيلة محمد بالوط، وفاطمة مجاور (الجحاوات الخمس)، وحميدة الفيتوري عاشور (الجحاوات الخمس)، وعثمان الشامخي (الخمس).

وواجهت «بوابة الوسط» صعوبة في الوصول إلى المعلومات من مصادر مسؤولة بشكل أسرع، بسبب تحفظ المسؤولين العسكريين والأمنيين والمدنيين من قطاع الصحة ببلدية الخمس عن الإدلاء بأي تصريحات رسمية بالخصوص.

يُشار إلى أن هذا الهجوم الانتحاري الذي استهدف البوابة الشرقية لبلدية الخمس لم يُكن الأول، حيثُ استهدف المدخل الغربي لبلدية الخمس بسيارة مُفخخة مساء الثُلاثاء 10 نوفمبر الجاري أسفر انفجارها عن وقوع قتيل وجريح واحد، ولم تكشف الجهات الأمنية أو أي جهة مسؤولة تفاصيل انفجار السيارة أو الجهة التي استهدفت البوابة.