وزير الداخلية التونسي: الوضع على الحدود مع ليبيا متوتر

وَصَفَ وزير الداخلية التونسي، محمد ناجم الغرسليـ التهديدات الإرهابية من ليبيا بـ«المقلقة»، وأكد أنَّ الأوضاع على الحدود التونسية - الليبية متوترة.

وقال في تصريحات للصحفيين على هامش مشاركته في ندوة لقادة أقاليم الأمن والحرس الوطني، عُقدت مساء أمس الأربعاء في تونس العاصمة: «إنَّ المؤسستين العسكرية والأمنية تمكَّنتا من التصدي لمحاولات كثيرة لمجموعات إرهابية استهدفت اختراق الحدود»، وفقًا لموقع إذاعة «جوهرة إف إم».

ولفت وزير الداخلية التونسي إلى اعتقال كثير من الأشخاص المشتبه بتورطهم في أعمال إرهابية، إلى جانب كشف مخابئ للأسلحة في أماكن متفرِّقة من البلاد.

وأعرب عن أمله في ألا يشهد شهر رمضان والصيف المقبلم أية عملية إرهابية، وأن «تبادر القوات الأمنية والعسكرية بمهاجمة وتعقب الإرهابيين ومحاصرتهم ولا تترك لهم الفرصة للتخطيط والتمركز لاستهداف القوات الأمنية والعسكرية والمؤسسات الحيوية والمواطنين وضيوف تونس».

وجدَّد الغرسلي في المقابل تأكيد أهمية اليقظة والاستعداد للتصدي لكل المحاولات التي تستهدف أمن البلاد، داعيًا في هذا الصدد القيادات الأمنية والعسكرية إلى مزيد من التنسيق في ما بينها، وتكثيف العمل الميداني للوحدات الأمنية والعمل الاستخباراتي في هذا الظرف التي تمرُّ به البلاد الذي وصفه بـ«الحساس».