هدوء وانتشار أمني مكثف في هراوة

أكد المجلس التسييري لبلدة هراوة أن الأوضاع الأمنية في المنطقة آمنة ومستقرة منذ يومين وسط انتشار أمني لكتيبة ثوار هراوة، لتأمين المنطقة من الاتجاهات الجنوبية والغربية والشرقية كافة.

وقال عبد الله الشتيوي عضو المجلس وفقًا لوكالة الأنباء الليبية إن الاستنفار الأمني بدأ قبل ثلاثة أيام بانتشار مكثف للبوابات على مداخل ومخارج البلدة، خاصة بعد تفجير سيارة مفخخة اليومين الماضيين قرب بوابة هراوة الشرقية، أدت إلى مقتل أحد أفراد الكتيبة وإصابة اثنين بجروح متفاوتة.

وأشار إلى أن الطريق الرئيس الرابط بين هراوة وسرت غربًا وبن جود شرقًا لا يزال مغلقًا لدواعٍ أمنية من قبل غرفة عمليات سرت العسكرية والمجلس التسييري لهراوة، فضلاً عن إغلاق أغلب المقار الحكومية.

المزيد من بوابة الوسط