أعيان ومشايخ قبائل برقة والتبو يناقشون سبل وقف الاقتتال في أوباري

عقد بفندق المنارة بمدينة سوسة لقاء جمع أعيان ومشايخ من قبائل برقة والتبو لمناقشة ووضع حدد للاقتتال الذي تشهده مدينة أوباري في أقصى الجنوب الغربي للبلاد.

وحضر الاجتماع الذي عقد بمبادرة وطنية من أعيان ومشايخ قبائل برقة، صباح اليوم الأربعاء، نائب رئيس الهيئة العامة لإدارة الطوارئ بالحكومة الموقتة الدكتور المهدي الورضمي.

وناقش اللقاء الذي وصف «بالأخوي» أسباب الاقتتال والأزمة التي تشهدها منطقة أوباري بين قبائل التبو والطوارق خلال الأشهر الماضية، وسبل معالجة كافة القضايا العالقة بين الطرفين والوقوف على أسبابها وضرورة معالجتها.

ودعا أعيان ومشايخ برقة خلال الاجتماع قبائل التبو والطوارق إلى إنهاء الاقتتال والصراع والابتعاد عن كافة المشاكل التي تؤدي إلى زرع الفتنة بين الإخوة الليبيين ونبذ العنف والاقتتال ومد جسور المحبة والطمأنينة والسلام والأمن بين أبناء القبيلتين التبو والطوارق.

وأوضح مدير مكتب الإعلام بالهيئة العامة للطوارئ والأزمات السيد تاج الدين لـ«بوابة الوسط» أن اجتماعًا آخر بين كل من أعيان ومشايخ برقة والطوارق سيعقد خلال الأيام القليلة المقبلة لتوضيح الرؤية للقبيلتين من أجل السعي قدمًا لإنهاء الأزمة التي تعصف بمنطقة أوباري نهائيًا.

المزيد من بوابة الوسط