الحكومة الموقتة تؤكد استمرارها في محاربة الإرهاب

أكدت الحكومة الليبية الموقتة استمرارها في محاربة الإرهاب البغيض أينما كان وحيثما وجد حماية للمواطنين وممتلكاتهم حتى يستأصل الإرهاب من أرض الوطن.

وقالت الحكومة في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن «الجماعات الإرهابية المتطرفة قامت بارتكاب جريمة من الجرائم البشعة التي ترتكبها في حق أهل مدينة بنغازي والتي راح ضحيتها أربعة أطفال أبرياء بتاريخ 12 مايو 2015 ينتمون لعائلة (أبوجلدين)»، واصفة ذلك بأنه «إمعان منها في خلق مزيد من حالات المعاناة والمآسي» للشعب الليبي.

وقدمت الحكومة في بيانها التعازي والمواساة إلى عائلة أبوجلدين وأهالي مدينة بنغازي وكافة الشعب الليبي، ولفتت انتباه المجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية والحقوقية «لما يتعرض له المدنيون من نساء وشيوخ وأطفال من قتل وتشريد على يد تلك الجماعات الإرهابية».