غريان تعلن الطوارئ والنفير العام

أعلن مجلس غريان البلدي مساء أمس الأربعاء، حالة التأهب القصوى داخل نطاق الحدود الإدارية للبلدية.

ودان المجلس استهداف المدينة بالصواريخ والمدفعية طويلة المدى، متهمًا ما وصفهم بـ«ميليشيات الزنتان» بالوقوف وراء القصف.

ودعا المجلس عبر إذاعة «غريان الحرة» اليوم الخميس، أمراء الكتائب ورؤساء الجهات العامة، ومجلس الشورى والشيوخ والحكماء إلى حضور اجتماع هام يُعقَد غدًا في قاعة ليبيا بغريان.

ودعا المجلس في بيانٍ منشور على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» جميع الهيئات والمؤسسات والقطاعات إلى العمل بمقتضى ذلك، واتخاذ ما يلزم من إجراءات وتدابير حياله.

يذكر أنّ غريان تعرَّضت يوم أمس لسقوط عدد من القذائف على المدينة، بسبب القتال الدائر في منطقة أبوشيبة بين قوات من الجيش يساندها متطوِّعون من مناطق الزنتان والرجبان وورشفانة، ضد قوات «فجر ليبيا» أدى إلى سقوط ثلاثة قتلى وإصابة عدد آخر من الجرحى.

وشيَّعت غريان جنازة مصطفى الثليب أحد القادة الميدانين، وأُقيمت الصلاة عليه بميدان الشهداء بوسط المدينة.

المزيد من بوابة الوسط