مقتل أخ غير شقيق لمحمود جبريل في هجوم «داعش» على الحرس الدبلوماسي

أكد مصدر أمني بالعاصمة طرابلس لـ «بوابة الوسط» أن جمال جبريل، وهو أخ غير شقيق للدكتور محمود جبريل رئيس تحالف القوى الوطنية، قُتل خلال الهجوم المسلح الذي شنته عناصر تنظيم «داعش» ضد حرس الأمن الدبلوماسي بسفارة كوريا الجنوبية في طرابس اليوم الأحد.

وأوضح المصدر أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن جمال كان متواجدًا بالمصادفة في زيارة لأحد أقاربه من رجال الأمن الدبلوماسي.

ووفقًا لأحد أقارب جبريل، اتصلت به «بوابة الوسط» هاتفيًا، اليوم، فإن أخا جبريل، وهو في العقد الرابع من عمره، كان في زيارة لأحد أقاربه من الحراس الليبيين أمام سفارة كوريا الجنوبية، عندما وقع الهجوم الذي تسبب في مقتل الحارس وإصابة آخر.

ورفض مدير الأمن الدبلوماسي، العقيد مبروك أبوظهير، في تصريحات سابقة لـ «بوابة الوسط»، اليوم، الكشف عن باقي أسماء الضحايا، مؤكدًا أن عناصر من تنظيم «داعش» هي من نفذت الهجوم.