حقوقيو ونشطاء بنغازي يُطالبون «التأسيسية» بدسترة المجلس الأعلى للمرأة

استضافت الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، اليوم السبت، وفدًا يضم ممثلي عدد من مؤسسات المجتمع المدني والناشطين والحقوقيين في مدينة بنغازي.

وأوضح الموقع الرٍسمي للهيئة التأسيسية أن اللقاء يأتي في إطار مرحلة التواصل التي تقوم بها الهيئة.

وطالب وفد النشطاء والحقوقيين بدسترة المجلس الأعلى للمرأة تحت إطار شرعي محصّن بقوانين ضد من يعارضون الشريحة الفاعلة من النساء من حيث مشاركتها في التنمية داخل المجتمع وحقها في تقلّد المناصب ومعارضة ظاهرة الاستغلال السياسي للمرأة.

كما طالب الوفد بتعديل النظام القضائي في ليبيا وتوضيح آلياته.

وقال رئيس الهيئة التأسيسية، الدكتور علي الترهوني، خلال الاجتماع إن «ما جئتم به اليوم هو حديث في غاية الأهمية وهو منطلق أساسي؛ حيث إن ليبيا لن تبنى إلا بوجود المرأة كشريك اجتماعي واقتصادي وسياسي، ودعمها هو واجب في دستورنا وليست بحاجة لعون أو عطف من أحد».

حضر اللقاء عدد من النازحين والصحفيين لدعم المجلس الأعلى للمرأة؛ الذين أكدوا على وقوفهم مع طموحات المرأة داخل المجتمع، وإن كان هناك تعارض فهو تعارض ثقافي عرفي لا ديني.

المزيد من بوابة الوسط