البعثة الأممية ترحب بانسحاب القوات من الهلال النفطي

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بوقف إطلاق النار وانسحاب القوات من منطقة الهلال النفطي عند جبهة السدرة.

وقال بيان البعثة، صدر الثلاثاء، إن هذه الخطوة «تأتي بعد أسابيع من جهود الوساطة التي بذلتها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بين قوات (عملية الشروق) وحرس المنشآت النفطية، التي اعتمدت على حسن نية الأطراف لإنهاء النزاع».

واعتبرت البعثة في بيانها «الانسحاب خطوة أولى هامة على صعيد إنهاء القتال في منطقة الهلال النفطي». ودعت إلى «اجتماع بين الأطراف قريبًا لاستكمال المفاوضات، التي تشمل الترتيبات الأمنية الموقتة للمرافق النفطية».

وأضافت البعثة أنها دعت «مرارًا وتكرارًا إلى إنهاء القتال في جميع أرجاء ليبيا، بما في ذلك منطقة الهلال النفطي، وحثت أطراف النزاع على وقف جميع الأعمال القتالية والتركيز عوضًا عن ذلك على عدوها المشترك، وهو الجماعات الإرهابية المسلحة المصممة على توسيع مناطق نفوذها».

وأكدت البعثة في بيانها أن «هذا العمل، إضافة إلى وقف إراقة الدماء والحفاظ على الثروة النفطية الليبية، سيساعد كذلك على إيجاد جو من الثقة في الوقت الذي تنخرط فيه الأطراف الليبية في مرحلة حاسمة من الحوار السياسي الذي يهدف إلى إنهاء الأزمة السياسية والنزاع العسكري في البلاد».

وحثت البعثة في ختام البيان «الأطراف في المناطق الأخرى على الانخراط في ترتيبات مشابهة لإنهاء إراقة الدماء وإعادة الاستقرار من أجل المصلحة العليا لليبيا».

المزيد من بوابة الوسط