عرض أميركي لإنشاء محطة لتحلية مياه البحر في طبرق

عقدت بلدية طبرق ومجلس إدارة الهييئة العامة للموارد المائية بالحكومة الموقتة اجتماعًا مع شركة «ميراج» الأميركية؛ لمناقشة عروضها الخاصة بإنشاء محطة لتحلية مياه البحر في مدينة طبرق بقدرة إنتاجية تصل 150 ألف متر مكعب يوميًا عن طريق الاستثمار.

وحضر الاجتماع، الذي عقد اليوم الأربعاء بمقر بلدية طبرق، عضو مجلس إدارة مؤسسة الموارد المائية طارق بوفليقة ومندوبون عن شركة «ميراج» الأميركية ومدير إدارة مؤسسة الموارد المائية طارق السنوسي وعميد بلدية طبرق الناجي مازق وعضو المجلس البلدي طبرق ورئيس لجنة الاستثمار فرج ياسين.

وقال مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة بديوان بلدية طبرق صلاح فؤاد معيوف لـ«بوابة الوسط»، اليوم الثلاثاء، إن الشركة الأميركية اجتمعت مع بلدية طبرق ومجلس إدارة الهيئة العامة للموارد المائية من أجل وضع ضوابط مشروع إنشاء محطة التحلية الجديدة التي ستغذي منطقة طبرق وما جاورها عن طريق الاستثمار والتي تصل قدرتها الإنتاجية إلى 150 ألف متر مكعب يوميًا.

وأضاف معيوف أن هذا المشروع «هام جدًا» لمدينة طبرق التي تعاني نقصًا في مياه الشرب، بسبب انتهاء عمر محطة طبرق للتحلية الافتراضي وعدم صيانتها منذ أكثر من 10 سنوات مما سبب أعطالاً كثيرة وتوقف جزء من غلاياتها ومبخراتها وقلل من عمرها وإنتاجها، مشيرًا إلى أن كمية المياه الصالحة للشرب التي تنتجها المحطة الحالية التي تبلغ يوميًا من 30 إلى 36 ألف متر مكعب «لا تكفي أبدًا نصف مدينة طبرق».

ولفت معيوف إلى أن بلدية طبرق ستعتمد خلال الأيام القادمة على شاحنات النقل الخاصة بشركة المياه لنقل مياه الشرب إلى الأحياء السكنية التي لا يوجد بها شبكات لمياه الشرب بالتنسيق مع مدير شركة المياه بطبرق طارق الصافي الشريف.

وأعلنت الحكومة الموقتة الأيام القليلة الماضية عن توصلها إلى اتفاق للشروع في بناء محطة جديدة لتحلية المياه في مدينة طبرق شرق البلاد. بعد اجتماع رئيسها عبدالله الثني ورئيس الهيئة العامة للكهرباء والطاقات المتجددة، مع الوفد الممثل لشركة «ميراج» الأميركية المتخصصة في تحلية مياه البحر باستخدام الطاقة الشمسية، وفق ما نشرته الصفحة الرسمية للحكومة على موقع «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط