القوة الثالثة بسبها تحرر طفلاً خُطف الأسبوع الماضي

حررت عناصر القوة الثالثة في سبها الطفل محمد عبد الغني المهدي الذي خطف منذ أسبوع.

وأفاد مصدر من داخل مركز شرطة المدينة بأن الطفل وُجِد داخل مرأب «غراج» مقيد اليدين في حي عبد الكافي، مؤكدًا أن صحته جيدة.

وقال المصدر إن الخاطفين ليبيون، وكانوا طالبوا والد الطفل بفدية قدرها 600 ألف دينار، لإطلاقه عقب خطفه يوم الأربعاء 18 مارس الجاري. أوضح المصدر أن الطفل محمد عبد الغني يبلغ من العمر عشر سنوات.

وشهدت سبها عمليات خطف عدة دوافعها طلب فدية من ذوي المخطوف، وبالرغم من معرفة هوية الخاطفين، إلا أن القوة الثالثة وقوات الأمن لم تتمكن من إلقاء القبض عليهم بعد.

المزيد من بوابة الوسط