قبائل برقة وفزان تدعم شرعية البرلمان والجيش في حربه ضد الإرهاب

جدّد أعيان ومشايخ قبائل برقة وفزان دعمهم لمجلس النواب المنتخب باعتباره الجهة الشرعية الوحيدة، وأن الحكومة المنبثقة عنه هي الجهة التنفيذية المخولة في البلاد والجيش الليبي في حربه ضد الإرهاب.

جاء ذلك خلال اجتماع، عُقد صباح اليوم السبت، في مدينة طبرق حضره عدد من الأعيان وشيوخ القبائل.

وأكَّد المجتمعون خلال انطلاق فعاليات الاجتماع الأول لأعيان ومشايخ قبائل برقة وفزان، على استمرار الدعم الاجتماعي للجيش في معركته ضد الإرهاب، وإعادة هيبة الدولة في كل ربوع ليبيا.

وشدَّد الأعيان والمشايخ خلال اللقاء على ضرورة إنشاء مجلس الشيوخ الذي يضم كلّ مكونات المجتمع الليبي، وشددوا على ضرورة التأكيد على أنْ يكون الحوار هادفًا، ومن منطلق احترام الشرعية الليبية وسيادة الوطن، وأنْ يكون مكان الحوار داخل الوطن وليس خارجه.

وكرّر المجتمعون دعوتهم إلى عودة المهجّرين في داخل البلاد وخارجها، والإسراع في صياغة الدستور وفق طموح الشعب الليبي، وطالبوا بالاستعانة بدستور الدولة الليبيّة الصادر في العام 1951، حتى الانتهاء من إعداد الدستور الجديد.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط