لعمامرة: متفائلون بنجاح الحوار الليبي في الجزائر

أعربت الجزائر عن تفاؤلها بشأن نجاح الحوار الليبي الشامل، المقرر يوم الثلاثاء المقبل بالجزائر.

وقال وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الجزائرية: «نحن متفائلون بشكل معقول، ونعمل من أجل أن يمكن الحوار بين الأشقاء الليبيين من تسوية الأزمة التي تعيشها ليبيا».

وأضاف: «نأمل في أن يكون لقاء الجزائر هبة جماعية لأشقائنا وشقيقاتنا في ليبيا نحو اتفاق وإجماع وطني حول تشكيل حكومة توافق وطني وحول اتفاقات أمنية تسمح للبلد بالتطور والمضي قدمًا نحو الدستور وتنظيم انتخابات في كنف الهدوء والسكينة والأمن والاستقرار».

وأوضح لعمامرة أن «ما يقرب من 15 قائدًا سياسيًا بارزًا ورؤساء أحزاب ونشطاء معروفين على الساحة الليبية سيشاركون في اجتماع الجزائر»، مضيفًا أنه سيتم تحديد المراحل المقبلة بالنظر إلى نتائج هذا اللقاء، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.

وأشار إلى أن «الليبيين سيأتون إلى الجزائر وهم مرحب بهم فهم في بلدهم مهما استغرقت محادثاتهم من الوقت ومهما أرادوا البقاء».

وأكد لعمامرة أن «الجزائر تدعم جهود رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، برناردينو ليون، بطرق شتى بما فيها من خلال اتصالاتنا الخاصة ومعاملاتنا مع ليبيين وليبيات من مختلف الآفاق السياسية والاجتماعية».

كما ذَكر بأن الجزائر، وبطلب من الليبيين أنفسهم، استقبلت في سرية في الجزائر العاصمة طوال الأشهر الأخيرة ما لا يقل عن 200 فاعل ليبي، مشيرًا إلى أن اختيار الجزائر لاجتماع يوم الثلاثاء جاء بقرار من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وكانت بعثة الأمم المتحدة قد أعلنت أن اجتماعًا لممثلي أحزاب ونشطاء سياسيين ليبيين سيعقد الأسبوع المقبل بالجزائر في إطار مسار الحوار في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط