ليون يثمِّن دور المرأة الليبيّة في «صنع السلام»

ثمَّن الممثِّل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، برناردينو ليون، الجهود المستمرة للنساء الليبيات لدعم عملية الحوار ورغبتهن في لعب دور مركزي، وأنْ يصبحن شريكًا نشطًا، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي تحل ذكراه، الأحد.

وقال ليون، من خلال رسالة بخصوص اليوم العالمي للمرأة، وصلت «بوابة الوسط» نسخة منها «لعبت النساء الليبيات دورًا نشطًا على صعيد صنع السلام. ففي يناير 2015، أصدرت مجموعة من الناشطات بيانًا حثثن فيه الأطراف المُتنازعة على الانخراط في الحوار وتنفيذ وقف إطلاق النار».

وأضاف: «لقد جعلن أصواتهن مسموعة وشاركن في المطالب المستمرة بتسوية سلمية للنزاع في ليبيا. وقادت النساء الليبيّات عمليات قمن من خلالها بالتعبير بشكل واضح عن طموحاتهن ومطالبهن بالنسبة للدستور الجديد. والتقيْن بأعضاء هيئة صياغة مشروع الدستور ودعيْن إلى إدراج مطالبهن. وأنا أحيي النساء الليبيات على عملهن الدؤوب والتزامهن الراسخ في الكفاح من أجل تحقيق الديمقراطية والمساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة».

وتابع ليون: «شعار موضوع اليوم العالمي للمرأة لهذا العام هو "تمكين المرأة – تمكين للإنسانية، فلنتخيل معًا"؛ واسمحوا لي أنْ أختم رسالتي بكلمات الأمين العام في هذه المناسبة: (فكل الأمل معقود على تمكين النساء والفتيات لتحقيق التنمية المستدامة في أعقاب النزاع. وفي أيديهن تكمن مفاتيح النمو والأمل في تحقيق المصالحة، وهن خير من يصدّ الشباب عن الجنوح إلى التطرف ويمنع تكرار دورات العنف)».

وختم بقوله: «وأود أنْ أتقدَّم للشعب الليبي كافة بأطيب التمنيات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة».

المزيد من بوابة الوسط