مجهولون يلقون قنبلةً على مدرسة للأجانب بطرابلس

ألقى مجهولون، صباح الأربعاء، قنبلة يدوية في ساحة «المدرسة الدولية» بحي الأندلس بطرابلس، مما أحدث حالة هلع بين طلبة المدرسة قبل إخلائها، رغم عدم انفجار القنبلة.

وقال ولي أمر أحد الطلبة في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط» إنَّ القنبلة أُلقيت من سيارة عبرت الشارع الرئيس المُحاذي للمدرسة، وتدحرجت أمام أحد الفصول المكتظة التلاميذ دون أنْ تنفجر لعدم نزع صمام الأمان من القنبلة، مضيفًا أنَّ التلاميذ والطلبة انتابتهم حالة من الفزع، وأنَّ أولياء الأمور سارعوا بإخراج أبنائهم من المدرسة التي لم يكن حولها أي تواجد أمني من أي جهة باستثناء حراسة عادية، وفق قوله.

وأوضح ولي الأمر أنَّ مدير المدرسة ليبي الجنسية، قائلاً إنَّ المدرسة يوجد بها عدد محدود من المدرسين الأجانب، وأغلبية طاقمها الإداري والطلبة الدارسين بها هم من الليبيين.

وكانت المدرسة الدولية، التي تدرس المنهج باللغة الإنجليزية تتبع نظام التعليم الأيرلندي، تعرف بمدرسة «النفط»، وهي مدرسة خاصة، والوحيدة المتبقية للأجانب في ليبيا، وتدرّس المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية ويوجد بها ما لا يقل عن 500 تلميذ وطالب، حسب المصدر.

المزيد من بوابة الوسط