«الوطنية لحقوق الإنسان» تحذر من الأوضاع بطرابلس وغريان وبني وليد

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الليبية: إن أوضاع النازحين في بعض مناطق غرب ليبيا مأساوية، إثر تأخر تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للنازحين في طرابلس وغريان وبني وليد.

وحذرت اللجنة، في بيان لها اليوم، السبت من حدوث أزمة إنسانية غير مسبوقة في ليبيا، مع توسع نطاق أعمال العنف والاشتباكات المسلحة، وارتفاع أعداد النازحين من مناطق النزاع بالجبل الغربي.

وأضاف البيان أن استمرار الاشتباكات أدى إلى سقوط 84 قتيلاً بمناطق ككلة والقلعة، مشيرًا في السياق ذاته إلى حدوث تصفيات جسدية استهدفت معتقلين على أساس الهوية، حسب البيان.

وحملت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان التشكيلات المسلحة المسؤولية القانونية والجنائية الكاملة عن وقوع عشرات من الجرحى والمصابين والقتلى في صفوف المدنيين والأبرياء.

وطالب البيان الأمانة العامة للهلال الأحمر الليبي والصليب الأحمر الدولي بسرعة توفير ممرات إنسانية آمنة لإغاثة أهالي المناطق المتضررة، وتقديم المساعدات العاجلة للمدنيين في مناطق النزاع.

المزيد من بوابة الوسط