«الأمن الداخلي» يكشف كيف تسلل إلى ليبيا منفذو «هجوم كورنثيا» العام 2015

المسؤول عن تسلل عناصر داعش إلى ليبيا من تونس، 14 أكتوبر 2021، (الأمن الداخلي)

كشف جهاز الأمن الداخلي تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الذي استهدف فندق «كورنثيا» في العاصمة طرابلس العام 2015.

وضبط الجهاز المتورط في إدخال العناصر المنفذة للهجوم إلى ليبيا ويدعى عمر بشير، تونسي الجنسية، ويقيم في ولاية تطاوين، حسب مقطع فيديو لاعترافاته، منشور على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقال بشير إنه وشقيقيه بايعوا تنظيم «داعش»، الذي كلفه بتهريب وإدخال عناصره من تونس إلى ليبيا والعكس، وذلك عبر «مسلك» صحراوي، يربط بين بئر بشول وبئر شليق.

- «داعش» يبث تسجيلاً مصوَّرًا لمنفذي هجوم «كورنثيا»
- كلمات منفذي هجوم فندق كورنثيا في طرابلس قبل العملية
قصة الأميركي ضحية هجوم «كورنثيا» كما يرويها والده
«بوابة الوسط» تنشر أسماء ضحايا هجوم «كورنثيا» الإرهابي

وأضاف أنه المسؤول عن إدخال التونسي إدريس عبدالقادر العمروسي، المكني بـ«أبو إبراهيم التونسي»، الذي كان يظهر في مقاطع فيديو دعائية لـ«داعش» في ليبيا.

وأسفر الهجوم الذي نفذه التنظيم عن مقتل أربعة مواطنين هم «وليد بشير بن عثمان، ومحمد الطيشور، وهشام الزحاف، ومحمد طلحة»، بالإضافة إلى سقوط ضحايا أميركيين وفرنسيين ومن قرغيزستان، فضلا عن إصابة آخرين.

المزيد من بوابة الوسط