بينها ليبيا.. شركة إيطالية تصل دول شمال أفريقيا بالإنترنت السريع بنهاية 2023

صيانة كابل إنترنت في البحر, (الإنترنت)

قال نائب رئيس إدارة المنتجات والبنية التحتية لشركة «سباركل» الإيطالية للاتصالات، جوزيبي فالنتينو، إن القسم الأول من خط «بلو ماد»، وهو كابل ضخم لنقل الإنترنت من جنوة مع باليرمو إلى شمال أفريقيا والشرق الأقصى، سيكون جاهزًا بنهاية العام 2022.

ومن المتوقع أن يصل خط «بلو ماد» كلًّا من كورسيكا (باستيا) ، وسردينيا (غولفو أرانشي)، وتونس (القلعة وبيسيرتا) ، وليبيا (طرابلس، وبنغازي، ودرنة)، وفق وكالة «نوفا» الإيطالية.

وأضاف فالنتينو، خلال تصريحات لوكالة «نوفا»، على هامش ملتقى «تحدي الأعماق للبنى التحتية الرقمية في البحر المتوسط»، الذي عُقد الجمعة، في بالازو ديلا مارينا الإيطالية، كجزء من اجتماعات الدورة الثانية عشرة لمهرجان الدبلوماسية: «بدأنا بناء الكابلات، كما أن السفن البحرية تقوم بعمليات التفتيش وتحديد المسار الدقيق للكابلات»، مشيرًا إلى أن «هذا النشاط جارٍ الآن في البحر الأبيض المتوسط وسيستمر بعد ذلك في البحر الأحمر والمحيط الهندي».

وتوقع أن يكون القسم الأول من النظام الذي سيربط باليرمو بجنوة، بجميع فروعها في البحر التيراني (بين جزيرتي كورسيكا وسيردينيا)، جاهزًا في نهاية العام 2022.

وأضاف أنه «من المتوقع أن يكون باقي النظام في البحر الأبيض المتوسط بين العام 2023 والنصف الأول من 2024».

وأشار إلى تعاون شركته «سباركل» مع «غوغل» والمشغلين الآخرين لتحقيق أنظمة «Blue & Raman» للكابلات البحرية، قائلًا: «إن نظام Blue سيربط إيطاليا وفرنسا واليونان وإسرائيل، بينما نظام Raman سيربط الأردن والمملكة العربية السعودية وجيبوتي وعمان والهند.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط