طرابلس تستضيف مؤتمرا دوليا حول تداعيات المخدرات

وزير الداخلية خالد مازن اجتمع بالدكتور محمد الفيتوري رئيس المؤتمر الدولي الأول لتداعيات المخدرات والمؤثرات العقلية على الأسرة والمجتمعات الإنسانية

تستضيف طرابلس مؤتمرًا دوليًا خلال الفترة من 9 إلى 11 نوفمبر المقبل، تحت شعار «مواجهة المخدرات مسؤولية تضامنية»، وفق بيان لوزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة على «فيسبوك».

وأضاف البيان أو وزير الداخلية خالد مازن، اجتمع بالدكتور محمد الفيتوري المستشار الإعلامي للوزارة ورئيس المؤتمر الدولي الأول لتداعيات المخدرات والمؤثرات العقلية على الأسرة والمجتمعات الإنسانية، والذي تُنظمه الوزارة بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية.

- «الداخلية» تستهدف «أوكار المخدرات» بقرقارش.. والدبيبة: لن نسمح بحرب أخرى ضد شبابنا
- تحقيق فرنسي يكشف طرق تدفق «الحشيش» إلى ليبيا برًا وبحرًا
النيجر تعلن عن أكبر عملية ضبط للقنب الهندي قبل تهريبها إلى ليبيا

وأشار إلى أن الاجتماع استعرض آخر الترتيبات والاستعدادت لعقد المؤتمر، كما أعرب الوزير عن تقديره للجان التحضيرية وتمنى النجاح والتوفيق للمؤتمر.

وبداية هذا الشهر، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عن حملة أمنية كبيرة داخل منطقة قرقارش؛ للقبض على المجرمين وتجار الخمور والمخدرات والمهاجرين غير الشرعيين.

وتزامنًا مع الإعلان، غرّد رئيس الحكومة، عبدالحميد الدبيبة، على حسابه بموقع «تويتر» محتفيًا بالحملة، التي قال إنها «مخططة» وتستهدف «أكبر أوكار صناعة وترويج المخدرات بمنطقة قرقارش». وقال الدبيبة: «لن نسمح بأن تُشن حرب أخرى ضد شبابنا، وهي حرب المخدرات وسنلاحق المجرمين في كل مناطق ليببا».

المزيد من بوابة الوسط