وزير الداخلية يبحث مع عميد زليتن الأوضاع الأمنية بالبلدية

وزير الداخلية خالد مازن، مع عضو مجلس الأعلى للدولة عبدالله جوان وعميد بلدية زليتن مفتاح الحمادي, 22 سبتمبر 2021. (وزارة الداخلية)

بحث وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الموقتة، خالد مازن، صباح اليوم الأربعاء، مع عضو مجلس الأعلى للدولة عبدالله جوان وعميد بلدية زليتن مفتاح الحمادي، الأوضاع الأمنية بالبلدية.

وبحسب بيان لوزارة الداخلية اليوم، ناقش اللقاء الذي عُقِد بديوان الوزارة في طرابلس، الصعوبات التي تواجه سير العمل الأمني بالمدينة، ووضع الحلول لها، بما يضمن تحقيق أفضل النتائج في حفظ الأمن.

كما ناقش آليات إبراز الدور الأمني الذي تقوم به مديرية الأمن بالمدينة، والأجهزة الأمنية العاملة داخل نطاق بلدية زليتن.

وتطرق الاجتماع، لمناقشة عدد من القضايا التي تهم بلدية زليتن، من الناحية الخدمية والأمنية التي يحتاجها سكان المدينة، من خلال التنسيق بين وزارة الداخلية والجهات المختصة بالبلدية.

- وزارة الداخلية تناقش مع أعيان وحكماء الشويرف آلية عمل غرفة عمليات تأمين الجنوب

والإثنين، ناقش وكيلا وزارة الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية مع أعيان وحكماء منطقة الشويرف، آلية عمل غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين الجنوب، ودور أعيان المنطقة لإنجاح سير العمل بالغرفة لحفظ الأمن وضبط المجرمين والخارجين عن القانون، للحفاظ على الأمن داخل المنطقة الجنوبية.

وضم الاجتماع، وكيل وزارة الداخلية للشؤون العامة اللواء محمود سعيد، ووكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية الرائد فرج قعيم، وعضو الغرفة الأمنية المشتركة العميد نصر البكابي، وعضو الغرفة الأمنية المشتركة لتأمين الجنوب العميد حسين الغناي، وأعيان وحكماء منطقة الشويرف أحمد القنطري وامحمد بوخريص وعبدالقادر حمودة وحسين الشيباني ومسعود حنيش.

المزيد من بوابة الوسط