العبدلي: نتوقع زيادة إنتاج الكهرباء من 5700 إلى 7400 ميغاوات بنهاية العام

رئيس مجلس إدارة شركة الكهرباء وئام العبدلي خلال جلسة استجواب، 8 سبتمبر 2021، (صورة من بث مباشر)

قال رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء، وئام العبدلي، إن الشركة رفعت القدرة الإنتاجية لمحطات توليد الطاقة من 3700 إلى 5700 ميغاوات، وذلك في عهد حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، متوقعًا رفع معدل إنتاج الطاقة إلى 7400 ميغاوات.

وأكد أن أزمات الكهرباء ليست وليدة اليوم؛ بل وتعود إلى ما قبل العام 2011؛ حيث كان العجز في إنتاج الطاقة موجودًا، واقترحت حينها بناء عدد من محطات توليد الكهرباء في «الخليج وغرب طرابلس والزويتينة»، لكن تلك المشاريع توقفت بعد ذلك، وبقي الوضع ثابت دون تطوير، حسب كلمته في جلسة الاستجواب أمام مجلس النواب، اليوم الأربعاء.

وتابع العبدلي: «ما مرت به ليبيا من اشتباكات أثر على الشبكة، خصوصًا خطوط نقل الطاقة، ما أدى إلى فصلها إلى شبكتين غربية وشرقية»، مشيرًا إلى إجراء عمليات صيانة واسعة شملت محطات في مصراتة وشمال بنغازي والسرير والزاوية والخمس، وقد خصصت الحكومة لذلك مليار دينار، صرفت على تلك الخطة المبرمجة مسبقًا.

وأردف: «مع صيف العام 2020، شبكة نقل الكهرباء كانت منهارة بالكامل، وعجز كبير في الجناح الغربي من الشبكة الكهربائية، والأحمال الإجمالية 7500 ميغاوات، ووصل انقطاع الكهرباء في بعض المناطق إلى 21 ساعة، وتأثرت الخدمات».

وأكمل: «وفي صيف العام الجاري، نجحنا في ربط خطوط نقل الطاقة الرئيسية في أجدابيا والزويتينة وفي البريقة وجنوب طرابلس، ونعمل على خط «أوباري - الفجيج» وغيرها، ما أدى إلى انخفاض طرح الأحمال إلى أفضل معدل له، رغم ضعف التمويل».

وبخصوص التعاقد مع شركات بالتكليف المباشر، قال: «بالفعل تعاقدنا بشكل مباشر مع شركات تعمل في ليبيا، وعندها موارد متوفرة، وقمنا بذلك من أجل اختصار الوقت، وتنفيذ الصيانة في أسرع وقت ممكن، وصدقت الحكومة على العقود وراجعها ديوان المحاسبة، وبالفعل أثمر الأمر عن تنفيذ أعمال صيانة، وإدخال وحدات توليد إلى العمل».

المزيد من بوابة الوسط