«الصحة العالمية» تثير شكوكا حول تسلل «دلتا» و«غاما» إلى ليبيا

مواطن يتلقى التطعيم ضد فيروس كورونا. (إدارة الخدمات الصحية بني وليد)

أبدت منظمة الصحة العالمية شكوكا بشأن تسلل وباء كورونا في نسختيه المتحورة «دلتا» و«غاما» إلى ليبيا على خلفية تفشيهما في عدد من الدول المجاورة.

وذكرت المنظمة، اليوم الخميس، في تقريرها الشهري حول الوضعية الوبائية خلال شهر أغسطس، «برغم أن ليبيا لم تؤكد بشكل رسمي تفشي متحور «دلتا» أو «غاما» الذي ظهر لأول مرة في البرازيل، إلا أنه يُشتبه في وجود «دلتا» بسبب انتشاره في مصر وتونس والجزائر، أما السودان فقد أبلغت عن تسلل أحد أنواع «غاما» هذا الأسبوع».

وحققت ليبيا أعلى عدد من الفحوصات التي أجريت في شهر منذ تفشي الوباء في مارس 2020، حيث أجريت حوالي 218 ألف اختبار للكشف عن «كورونا». ومن بين إجراء مليون و542 ألف كشف مختبري تم التأكد من إصابة نحو 309 آلاف شخص في ليبيا أي بنسبة 20%.

- «مكافحة الأمراض»: 1479 إصابة جديدة بـ«كورونا» و23 حالة وفاة
- وزير الصحة يفتتح مركز التطعيم ضد «كورونا» في مصراتة
- «كشافة طرابلس» تنهي حملة تبرعات لإنشاء مصنع أكسجين بعد تجاوزها مليون ونصف المليون دينار

وسُجل أيضا في الشهر الماضي ارتفاع عدد الوفيات الجديدة إلى 699 حالة بنسبة 100% مقارنة بـ 350 حالة وفاة في يوليو. ونتيجة لذلك، ارتفع معدل الوفيات في أغسطس من 5.1 إلى 10.3 حالة وفاة لكل 100 ألف حالة.

وأعلن في وقت سابق المركز الوطني لمكافحة الأمراض، تسجيل 1479 إصابة جديدة بفيروس «كورونا» المستجد، فيما تماثل 1600 مصاب للشفاء، بينما تم تسجيل 23 حالة وفاة جديدة إثر الإصابة بالفيروس.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، أنها تراقب نسخة متحورة جديدة من فيروس كورونا تسمى «مو» رُصدت للمرة الأولى في كولومبيا في يناير الماضي. وأضافت إن النسخة المتحوّرة «بي1.621» بحسب تسميتها العلمية تمّ تصنيفها فئ الوقت الراهن كـ«متحوّر يجب مراقبته».

وأوضحت المنظمة أن سلالة «مو» لديها خصائص متحولة عن فيروس كورونا الأصلي، تجعل لديها قدرة محتملة على الهروب من النظام المناعي للجسم، مشيرة إلى أنها تستطيع تحييد أمصال النقاهة واللقاحات.

المزيد من بوابة الوسط