الغويل لمجموعة العمل الاقتصادية الدولية: الخلاف بشأن الميزانية «أساسه سياسي»

وزير الدولة للشؤون الاقتصادية سلامة الغويل متحدثا خلال اجتماع مجموعة العمل الاقتصادية. الأربعاء 14 يوليو 2021. (بوابة الوسط)

دعا وزير الدولة للشؤون الاقتصادية بحكومة الوحدة الوطنية سلامة الغويل مجموعة العمل الاقتصادية الدولية المنبثقة عن «عملية برلين»، إلى القيام بدور في عملية التوافق السياسي بين الأطراف الليبية «بما ينعكس إيجابيًا على إقرار الميزانية العامة للدولة»، مشيرًا إلى أن الخلاف القائم بشأنها «أساسه سياسي».

جاء ذلك في كلمته أمام اجتماع مجموعة العمل الاقتصادية الدولية المنبثقة عن لجنة المتابعة الدولية في إطار «عملية برلين»، الذي عُقد اليوم، الأربعاء بمشاركة ممثلين عن حكومة الوحدة الوطنية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومصر والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال الغويل في كلمته «إن حكومة الوحدة الوطنية منفتحة على الجميع حيث سعى رئيس مجلس الوزراء المهندس عبدالحميد الدبيبة إلى تمثيل كل الجغرافيا الليبية في الحكومة من أجل تقديم المصلحة الوطنية العليا ورأب الصدع وتجاوز التراكمات السلبية».

وشدّد الغويل على حاجة حكومة الوحدة الوطنية «للتوافق السياسي وإلى البيئة السياسية والاجتماعية والثقافية الحاضنة»، التي تجعل فرص نجاح الحكومة عالية، موضحًا أن تحقيق «التوافق يرتبط بعملية بناء السلطة التي تتطلب استكمال من خلال اعتماد الميزانية لأداء عملها والسعي إلى نسج علاقات سياسية تؤدي في محصلتها إلى إدارة الدولة من خلال أكبر قدر من الاجماع السياسي والاجتماعي حولها لكي ينعكس إيجابياً على الأوضاع الاقتصادية في البلاد».

ومثّل حكومة الوحدة الوطنية في الاجتماع إلى جانب الغويل كل من وزير الاقتصاد والتجارة محمد الحويج ووزير المالية خالد المبروك ووزير التخطيط فاخر بوفرنة ومستشار ومدير إدارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي برئاسة الوزراء الطاهر الباعور، ومستشار الشؤون الاقتصادية والتعاون ومنسق فريق العمل الاقتصادي أمحمد الدرويش.

وشارك في الاجتماع سفير الولايات المتحدة المبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، ومساعد وزير الخارجية المصري السفير محمد أبوبكر، وسفير الاتحاد الأوروبي خوسيه ساباديل، ومنسق بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ريزيدون زينينجا وعضوا فريق العمل الاقتصادي بالبثعة، ماثيو بروباتشر وروبرت ووكر.

المزيد من بوابة الوسط