توزيع صكوك إعانات مالية للمعلمين المصابين بأمراض مستعصية في بني وليد

عميد بلدية بني وليد يوقع على تسليم صكوك الإعانات المالية لعدد من المعلمين. (الإنترنت)

وزع صندوق التكافل الاجتماعي التابع لمراقبة التربية والتعليم في بني وليد، اليوم الثلاثاء، صكوك إعانات مالية جمعها خلال الفترات الماضية على عدد من المعلمين المصابين بأمراض مستعصية.

وقال مدير مكتب الإعلام والتواصل بمراقبة التعليم ببني وليد، عمر صالح لـ«بوابة الوسط» إن المرحلة الأولى من عملية التوزيع استهدفت 10 معلمين مصابين بأمراض مستعصية (أورام)،  بقيمة إجمالية بلغت 40 ألف دينار، أعطي لكل منتسب في الصندوق أربعة آلاف دينار ليبي.

وذكر صالح أن شريحة المعلمين قدمت الكثير من أجل تعليم أبنائنا، ومن الضروري الوقوف معهم ومساعدتهم في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تشهدها البلاد.

ويقدم صندوق التكافل الاجتماعي بمراقبة التعليم في بني وليد عددًا من المزايا المالية، منها الإعانات الاجتماعية في حالات الوفاة، ولأغراض العلاج، والزواج، ولبلوغ سن التقاعد، والإعانة على أداء فريضة الحج، وكذلك منحة مالية في مناسبة المولود الجديد.

المزيد من بوابة الوسط