الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على محمد وعبدالرحيم الكاني

مقبرة جماعية في ترهونة، (أرشيفية: هيئة البحث والتعرف على المفقودين)

فرض الاتحاد الأوروبي، عقوبات على كل من قائد «ميليشيا الكانيات» محمد خليفة الكاني، وشقيقة عبدالرحيم، على خلفية اتهامهما بارتكاب عمليات قتل خارج نطاق القانون والإخفاء القسري بين 2015 ويونيو 2020 في مدينة ترهونة غرب ليبيا التي سيطروا عليها منذ سنوات.

وقالت «أسيوشيتدبرس» إن محمد الكاني قائد «ميليشيات الكانيات»، سيئة السمعة، وشقيقه عبدالرحيم «منذ فرارهم من ترهونة الصيف الماضي إثر هزيمة عسكرية، تم اكتشاف عشرات المقابر الجماعية ونُسبت إلى عناصر ميليشيات الكانيات».

وفي العام الماضي، استهدفت وزارة الخزانة الأميركية «ميليشيا الكانيات» وزعيمها محمد وعبدالرحيم بالعقوبات في نفس الجرائم المزعومة.

المزيد من بوابة الوسط