بعد اليمين الدستورية.. نجلاء المنقوش أول وزيرة خارجية ليبية والرابعة عربيا

وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش. (الإنترنت)

مع أداء حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة اليمين الدستورية أمام مجلس النواب، اليوم الإثنين، أصبحت نجلاء المنقوش أول امرأة ليبيّة تتولى حقيبة الخارجية بعد أن أدت مع باقي أعضاء الحكومة اليمين.

وفي وقت سابق الإثنين، أدى الدبيبة وتشكيله الوزاري اليمين الدستورية أمام المجلس في طبرق. وجاء نص اليمين كالتالي: «أقسم بالله العظيم أن أؤدي مهام عملي بكل أمانة وإخلاص، وأن أعمل على تحقيق أهداف ثورة 17 فبراير، وأن أحترم مبادئ الإعلان الدستوري، وأن أرعى مصالح الشعب رعاية كاملة وأحافظ على استقلال ليبيا ووحدة أراضيها».

وإلى جانب وزيرة الخارجية في حكومة الدبيبة، أقسم اليمين أربع نساء أخريات لشغل حقائب وزارية، في الحكومة الجديدة التي تتكون من 35 وزيرًا ووزيرة.

اقرأ أيضًا: الدبيبة والوزراء يؤدون اليمين الدستورية أمام مجلس النواب

والوزيرات الجديدات هن: حليمة إبراهيم عبدالرحمن للعدل، ووفاء أبو بكر محمد الكيلاني للشؤون الاجتماعية، ومبروكة توفي عثمان أوكي للثقافة والتنمية المعرفية، وحورية خليفة ميلود الطرمال للدولة لشؤون المرأة.

يشار إلى أن المنقوش هي رابع وزيرة للخارجية في المنطقة العربية،حيث كانت الأولى هي الموريتانية الناهة بنت حمدي ولد مكناس من 2009 إلى 2011، والثانية هي الموريتانية فاطمة فال بنت أصوينع، أما الثالثة فهي السودانية أسماء محمد عبد الله.

وزيرة العدل حليمة إبراهيم عبدالرحمن.
وزيرة الثقافة والتنمية المعرفية مبروكة توفي عثمان أوكي.
وزيرة الشؤون الاجتماعية وفاء أبو بكر محمد الكيلاني.
وزيرة الدولة لشؤون المرأة حورية خليفة ميلود الطرمال.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط