مستشار الأمن القومي الأميركي: سندعم عقد الانتخابات في ليبيا.. وسنعزز مساءلة المقوضين

مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان. (اأرشيفية: الإنترنت)

قدم مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان التهنئة إلى الشعب الليبي على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، نيابة عن الرئيس جو بايدن، قائلا إن بلاده «ستدعم عقد الانتخابات» العامة في 24 ديسمبر المقبل.

وقال، في بيان أمس الجمعة: «يستحق الليبيون هذه الفرصة لاختيار قادتهم من خلال العملية الديمقراطية، واستعادة سيادتهم بعيدا عن التدخل الأجنبي والعنف، وتأمين مستقبل أكثر إشراقا، بعد سنوات مؤلمة من الصراع الأهلي والاضطرابات السياسية».

ولفت إلى وقوف الولايات المتحدة إلى جانب «كل الملتزمين بالانتخابات»، ودعم جهود الأمم المتحدة مع الشركاء الدوليين، معقبا: «سنعمل على تعزيز المساءلة لأي طرف يسعى إلى تقويض خارطة الطريق الانتخابية التي وضعها الليبيون».

اقرأ أيضا: أميركا ترحب بمنح الثقة لحكومة الوحدة وتدعو إلى إجراء الانتخابات في الوقت المحدد

وتابع: «لقد فشل منطق التصعيد العسكري الفارغ»، مشيرا إلى أن الوقت جاء للدول «التي أرسلت المرتزقة والأسلحة التي تضر بالليبيين الأبرياء؛ لبدء انسحابهم واحترام الدعوات الليبية المتكررة للانتقال السياسي السلمي».

واختتم: «الآن فرصة لليبيين لإلقاء أسلحتهم، وحل خلافاتهم سلميا، والاشتراك في حقبة جديدة من القانون والنظام، ليكتبوا لأنفسهم فصلاً أكثر استقرارًا وازدهارًا في تاريخهم».

المزيد من بوابة الوسط