«قوة حماية طرابلس» تطالب مجلس النواب بـ«إخراج سلطة تنفيذية تنهي حالة الانقسام»

جانب من جلسة البرلمان اليوم, 9 مارس 2021. (قوة حماية طرابلس)

طالبت قوة حماية طرابلس، ممثلي الشعب بمجلس النواب، بأن «يشدوا الهمة عاليًا، وأن يخرجوا لنا ولشعبنا وبلادنا بسلطة تنفيذية تدير شؤون البلاد، وتنهي حالة الانقسام».

وتابعت القوة في بيان اليوم، تعليقًا على انعقاد جلسة مجلس النواب لمنح الثقة إلى «حكومة الوحدة الوطنية»، أن «أي مماطلة في تداول السلطة قد تؤدي إلى تقويض العملية السياسية، وانهيار الاقتصاد الوطني، وانتشار الفوضى، وعودة الأزمات»، مضيفة: «نتمنى من أعضاء مجلس النواب القيام بواجبهم على أكمل وجه دون أي ضغوطات، من خلال إرادة حرة وفقًا لما تمليه عليه ضمائرهم».

عقيلة يدعو دبيبة إلى تشكيل الحكومة بـ«إرادته الحرة» وتقديمها «مكتملة» لـ«النواب» غدًا

كما طالبت القوة، جميع السلطات بالبلاد سواء كانت (تشريعية أو قضائية أو تنفيذية)، «بتغليب مصلحة الوطن والمواطن، والتوجه نحو التداول السلمي للسلطة».

وقالت القوة إنها تتابع عن كثب الجلسة، مضيفة: «منذ تأسيس هذه القوة المتكونة من كافة كتائب وقوى العاصمة الأمنية، أخذنا على عاتقنا الوقوف دومًا إلى صف الوطن والمواطن، والدفاع عنهم ضد مَن يحاول المساس بهم، ودعم كل ما له شأن في ترسيخ استقرارهم بمنأى عن أي تدخل في الشأن السياسي أو التشريعي».

وأضافت أنها بعد متابعة ورصد التفاعلات وردود الأفعال من المواطنين على الأحداث اليومية التي تعيشها البلاد، خاصة جلسة اليوم «المصيرية في تقرير مستقبل ليبيا»، فعلى جميع السلطات بالبلاد سواء كانت (تشريعية أو قضائية أو تنفيذية) «تغليب مصلحة الوطن والمواطن، والتوجه نحو التداول السلمي للسلطة».

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط