سيالة وأبوالغيط يبحثان جهود دفع مسار التسوية السياسية في ليبيا

لقاء أمين الجامعة العربية أحمد أبوالغيط ووزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، 9 فبراير 2021. (خارجية الوفاق)

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق محمد سيالة والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط، آخر التطورات على الساحة الليبية والجهود المبذولة لدفع مسار التسوية السياسية.

جاء ذلك في اللقاء اليوم الخميس بالعاصمة المصرية القاهرة، عقب اجتماعات الدورة العادية 155 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري.

وجدد أبوالغيط التزام الجامعة بمواصلة جهودها دعما لمسار التسوية الذي ترعاه الأمم المتحدة، معبرا عن أمله في أن يتوافق الليبيون على تنفيذ بقية الاستحقاقات اللازمة لاستكمال المرحلة التمهيدية التي أقرها ملتقى الحوار السياسي الليبي، بدءا بتنصيب المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية، والشروع في التحضير للانتخابات الوطنية المقرر إجراؤها نهاية العام، حسب بيان الأمانة العامة للجامعة.

اقرأ أيضا: سيالة يبحث مع وزيري خارجية تونس وموريتانيا تفعيل اتحاد المغرب العربي

من جانبه، استعرض سيالة تقديره للتطورات الراهنة، والمرحلة التي وصلت إليها جهود التسوية التي ترعاها الأمم المتحدة، بما في ذلك ما يتصل بالحراك القائم للتصويت على منح الثقة للسلطة التنفيذية الجديدة، ودفع المسار الأمني عبر اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، وصولا إلى مرحلة تنظيم الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ديسمبر القادم.

وتداول أبوالغيط وسيالة حول نتائج اجتماع مجلس الجامعة الذي عقد أمس الأربعاء على مستوى وزراء الخارجية، والحاجة إلى تعظيم العمل العربي المشترك تحت مظلة الجامعة بغية التصدي لمختلف الأزمات والتحديات التي تواجه المنطقة العربية.

كلمات مفتاحية