«التطورات السياسية» في ليبيا محور مشاورات العقوري مع سفير إسبانيا

رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري. (موقع المجلس على الإنترنت).

بحث رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب يوسف العقوري خلال اتصال هاتفي مع سفير مملكة إسبانيا لدى ليبيا فرانشيسكو خافـيير، السبت، آخر التطورات السياسية، ومنها اختيار رئيس المجلس الرئاسي الجديد ورئيس حكومة الوحدة الوطنية.

وانتخب ملتقى الحوار السياسي، الأسبوع الماضي، محمد المنفي رئيسًا للمجلس الرئاسي الجديد، وعبدالله اللافي وموسى الكوني عضوين بالمجلس، إضافة إلى عبدالحميد دبيبة رئيسًا للحكومة في السلطة التنفيذية الموحدة الموقتة، التي من المقرر أن تدير شؤون البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر المقبل.

وخلال الاتصال، أكد العقوري حرص مجلس النواب على «دعم المجلس الجديد للقيام بمهامه وأبرزها تهيئة البلاد للانتخابات نهاية هذا العام»، إضافة إلى حرصه على «تعزيز التعاون مع الجانب الإسباني وخاصة في المجال الاقتصادي نظرًا للمميزات التي تتمتع بها الشركات الإسبانية واحتياجات السوق الليبية»، حسب بيان صادر عن مجلس النواب.

- رئيس «خارجية النواب» للسفيرالأميركي: الحوار هو الحل الوحيد لإنهاء أزمة ليبيا

وقال إن لجنة الخارجية بمجلس النواب تحرص على «تعزيز التعاون مع البرلمان الإسباني والاستفادة من خبراته»، وقدم الشكر للجانب الإسباني لـ«وقوفه دائمًا مع تطلعات الشعب الليبي إلى الاستقرار والسلام والديمقراطية، ورفض التدخلات الخارجية في شؤونه الداخلية»، وفق البيان.

بدوره، «ثمّن» السفير الإسباني دور مجلس النواب الليبي في «دعم الاستقرار، وجدد استعداد بلاده لدعم ليبيا نحو الاستقرار وتعزيز العلاقات في جميع المجالات».

المزيد من بوابة الوسط