المشري والحافي يدعمان السلطة الجديدة لإنجاز استحقاقات خارطة الطريق

من لقاء المشري والحافي بمقر مجلس الدولة في طرابلس، 10 فبراير 2021. (صفحة المجلس على فيسبوك)

ناقش رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اليوم الأربعاء، مع رئيسَ المجلس الأعلى للقضاء محمد الحافي، وأعضاء مجلسه بالعاصمة طرابلس، «مستجدات الأوضاع في ليبيا، ومخرجات ملتَقى الحوار السياسي الليبي بجنيف، وما نتج منه من تشكيل سلطة تنفيذية جديدة».

وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة إن الطرفين أكدا «دعمهما المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية؛ من أجل إنجاز الاستحقاقات المحددة في خارطة الطريق المتفق عليها».

- المشري وباشاغا يرحبان بالسلطة الجديدة ويبحثان دعمها

وعبر المشري عن شكره وتقديره المؤسسة القضائية «التي ظلت موحدة ولم تنقسم رغم الظروف العصيبة التي مرَّت بها البلاد» وفق البيان.

وفي وقت سابق اليوم، التقى المشري مع وزير الداخلية في حكومة الوفاق فتحي باشاغا، وناقشا «مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا، وما تَم التوصل إليه في ملتقى الحوار السياسي الليبي بجنيف». ورحب الطرفان بتشكيل السلطة الجديدة وبحثا معًا سبل دعمها.

من لقاء المشري والحافي بمقر مجلس الدولة في طرابلس، 10 فبراير 2021. (صفحة المجلس على فيسبوك)
من لقاء المشري والحافي بمقر مجلس الدولة في طرابلس، 10 فبراير 2021. (صفحة المجلس على فيسبوك)
من لقاء المشري والحافي بمقر مجلس الدولة في طرابلس، 10 فبراير 2021. (صفحة المجلس على فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط