إيرادات النفط في ليبيا تسجل مستويات قياسية في ديسمبر الماضي بـ1.115 مليار دولار

مقر المؤسسة الوطنية للنفط، طرابلس، (أرشيفية: الإنترنت).

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط، تحقيق مستويات قياسية بمليار و115 مليونًا و210 آلاف دولار، من إيرادات بيع النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات، خلال شهر ديسمبر الماضي.

وقالت المؤسسة، في بيان اليوم، إن الإيراد العام لشهر ديسمبر الماضي، من مبيعات النفط الخام والغاز والمكثفات والمنتجات النفطية والبتروكيماويات وصل إلى مستويات قياسية، مشيرة إلى أن هذه الإيرادات سيتم إيداعها بحساب المؤسسة الوطنية للنفط لدى المصرف الليبي الخارجي، تمشيًا مع الترتيبات الوقتية المعمول بها حاليًّا.

المؤسسة الوطنية للنفط تأذن بإنشاء مصنعين لخلط الزيوت في كل من بنغازي والزاوية

وأوضح البيان أن هذه الإيرادات لا تتضمن الضرائب والإتاوات، كما أن هناك مدفوعات تمت تخص مشتريات الغاز الطبيعي للسوق المحلية من شركاء شركة الواحة للنفط التي بلغت قيمتها 13.6 مليون دولار.

من جانبه قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة، المهندس مصطفى صنع الله، إن المؤسسة «كافحت» مع شركاتها وعامليها في مختلف مناطق عملياتها طيلة الأشهر الماضية، لتحقيق هذا الدخل من خلال زيادة معدلات الإنتاج في أوقات قياسية، مشيرًا إلى أن صادرات شهر يناير ستنخفض لأسباب تخفيض إنتاج شركة الواحة بمعدل 200 ألف برميل يوميًّا، وذلك لحين انتهاء أعمال الصيانة.

وبحسب صنع الله، تسعى فرق الصيانة إلى تقليص المدة المتوقعة للحدود الدنيا، «كل بسبب غياب الميزانيات المتعلقة بصيانة أصول المؤسسة، الأمر الذي ينعكس سلبًا على إيرادات شهر يناير الجاري».

وأضاف: «على الرغم من التخبط والبيروقراطية من بعض دوائر اتخاذ القرار في الدولة، في شأن تسييل الميزانيات الملحة، التي مازالت عالقة حتى الآن»، إلا أن المؤسسة ستتعامل مع التحديات انطلاقًا من شعورها بالمسؤولية تجاه المواطن البسيط، مضيفًا: «تحث مؤسسات الدولة الأخرى على التحلي بروح المسؤولية وتنفيذ التدابير الحكيمة خدمة للوطن».