ديون ليبيا تحرمها من حق التصويت في الأمم المتحدة

إحدى جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة، (أرشيفية: الإنترنت)

حرمت ديون تقدر بأكثر من 705 آلاف دولار، ليبيا من حقها في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى جانب 6 دول أخرى.

وخسرت ليبيا تصويتها في الجمعية العامة للأمم المتحدة بتخلفها عن تسديد مستحقات للهيئة إلى جانب النيجر وإيران وجمهورية أفريقيا الوسطى، وجمهورية الكونغو، وجنوب السودان، وزيمبابوي.

وبموجب المادة 19 من ميثاق الأمم المتحدة، فإن الدولة العضو التي عليها متأخرات في سداد مستحقاتها بمبلغ يعادل أو يزيد على الاشتراكات المستحقة عن عامين سابقين يمكن أن تفقد حق التصويت في الجمعية العامة.

ووفقًا لبيان صادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، جاءت ديون تلك الدول كالآتي: إيران التي تعرضت للعقوبات المالية الأميركية، ستضطر إلى إنفاق 16.2 مليون دولار، والنيجر وهي عضو غير دائم في مجلس الأمن حاليا، 6733 دولارًا؛ وليبيا 705 آلاف و391 دولارا، وجمهورية أفريقيا الوسطى 29 ألفا و395 دولارا، وجنوب السودان 22 ألفا و804 دولارات، وزيمبابوي 81 ألفا و770 دولارا، والكونغو برازافيل 90 ألفا و844 دولارا.

كما أن ثلاث دول أخرى تندرج أيضًا تحت طائلة الميثاق، لكن ديونها المترتبة بسبب ظروف خارجة عن إرادتها، فهي تستفيد من مواصلة التصويت، كما يحدد الأمين العام أنطونيو غوتيريس هذه الدول، وهي جزر القمر وساوتومي وبرينسيبي والصومال.

وتبلغ ميزانية التشغيل السنوية للأمم المتحدة نحو 3.2 مليار دولار، وبلغت قيمة عمليات السلام المنفصلة نحو 6.5 مليار دولار.

المزيد من بوابة الوسط