تقرير «أوبك»: الإنتاج الليبي قفز بمقدار 136 ألف برميل يوميا في ديسمبر

حقل الشرارة النفطي، (أرشيفية: رويترز)

قفز إنتاج النفط الليبي بمقدار 136 ألف برميل يوميا بمتوسط 1.224 مليون برميل يوميا الشهر الماضي وفق أحدث تقرير لمنظمة الدول المصدرة النفط «أوبك». 

وقالت «أوبك» في تقريرها الشهري عن سوق الطاقة الصادر الخميس، إن ليبيا قادت إنتاج المنظمة من النفط الخام عند 25.36 مليون برميل يوميا في ديسمبر، بارتفاع 280 ألف برميل يوميا عن نوفمبر.

وقفز الإنتاج في ليبيا بمقدار 136 ألف برميل يوميا. كما رفع العراق والإمارات إنتاجهما، في حين استقر إنتاج السعودية عند 8.964 مليون برميل يوميا. وأسفر اتفاق بين الأطراف الليبية في أكتوبر الماضي عن رفع إنتاجها بشكل كبير، فيما تعد ليبيا من بين دول «أوبك» المعفاة من الالتزام بحصص الإنتاج.

اقرأ ايضا: ليبيا تقود ارتفاع إنتاج «أوبك +» في ديسمبر

وأوضحت المنظمة أن الطلب العالمي على النفط من المقرر أن يرتفع 5.9 مليون برميل يوميا في 2021 من متوسط طلب يقدر بـ90 مليون برميل يوميا في 2020، وتركت توقعات نمو الطلب في 2021 دون تغيير عن الشهر الماضي لكنها حذرت من أن الوباء لا يزال يؤثر سلبيا على الاقتصادات.

وتوقعت أن تشهد الاقتصادات المتقدمة زيادة في الطلب على النفط بمقدار 2.6 مليون برميل يوميا هذا العام، مدفوعة بأميركا الشمالية، بينما ستشهد الأسواق الناشئة -بقيادة الصين والهند- زيادة في الطلب على النفط بمقدار 3.3 مليون برميل يوميًا.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط الطلب العالمي على النفط 95.9 مليون برميل يوميًا في عام 2021، إذ لا يزال أقل بنحو 5 ملايين برميل يوميًا من مستويات ما قبل الأزمة منذ العام 2019. وأشارت «أوبك» إلى الاقتصادات الناضجة في أميركا الشمالية وأوروبا، التي لا تزال توقعات طلبها على النفط تعتمد بشكل كبير على كيفية التعافي والخروج من عمليات الإغلاق الحالية.

ونقل التقرير عن الأمين العام للمنظمة محمد باركيندو القول إن تحالف «أوبك +» يريد خفض المخزونات إلى متوسط خمسة أعوام من خلال تخفيضات الإنتاج التي تدخل عامها الرابع، موضحا أن المخزونات تضخمت في العام 2020 بسبب جائحة فيروس «كورونا»، فضلا عن حرب أسعار قصيرة الأمد استمرت لمدة شهر عندما تعثر اتفاق كبار المنتجين حول التخفيضات في أبريل الماضي.

وأشار إلى أن منتجي «أوبك+» نجحوا في التوافق على تخفيضات كبيرة بدأت في مايو الماضي ويتم حتى الآن تحديد حجم الحصص حتى نهاية مارس المقبل، لافتا إلى أن تحالف «أوبك+» سيجتمعون مرة أخرى في 4 مارس لتحديد حصص أبريل.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط