تكتل تونسي يعرب عن اهتمامه بالمشاركة في إعادة إعمار ليبيا

آثار التخريب الناتجة عن الحرب في ليبيا والتي تنتظر فرص إعادة الإعمار (أرشيفية: الإنترنت).

أكد رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سمير ماجول خلال لقائه سفير تونس لدى ليبيا، الأسعد العجيلي أهمية مشاركة المؤسسات التونسية في إعادة بناء ليبيا.

وحدد ممثلو الاتحاد التونسي، المعوقات التي تحوْل دون تطوير التعاون الاقتصادي مع ليبيا من بينها «النقل والمعاملات والإجراءات من الجانبين، وكذلك موضوع مستحقات المصحات الخاصة التونسية»، مشيرين إلى عراقة العلاقات بين الشعبين، وحيوية السوق الليبية بالنسبة إلى المؤسسات التونسية، وفق بيان للاتحاد أصدره اليوم الأحد، ونشر عبر موقعه الرسمي، 

الارتقاء بالتعاون الثنائي
وأعربوا عن الأمل في أن «تتوصل السلطات التونسية والليبية إلى تجاوز تلك المعوقات في أقرب وقت بما يساهم في الارتقاء بالتعاون الاقتصادي الثنائي سواء على مستوى التبادل التجاري أو الاستثمار المشترك»، مؤكدين أهمية مشاركة المؤسسات التونسية في إعادة بناء ليبيا.

وفي وقت سابق، أعلن المجلس الأعلى لرجال الأعمال التونسيين والليبيين تحديد رزنامة اللقاءات الرسمية مع مسئولين في تونس، من أجل مباشرة إجراءات عقد الصفقات وتجهيز عقود العمل للراغبين في العمل بليبيا. لافتًا إلى جاهزية السوق الليبية لتوفير 300 ألف فرصة عمل للتونسيين في اختصاصات متعددة.

وتتعلق الرزنامة بانعقاد مؤتمر تنموي في بن قردان الحدودية يومي 6 و7 مارس، إلى جانب مؤتمر تجاري ومؤتمر صحي تحت إشراف وزارة الصحة التونسية في آخر شهر مايو 2021، ومؤتمر آخر سياحي بمشاركة وزارة السياحة في آخر شهر سبتمبر للعام 2021.

المزيد من بوابة الوسط