المسماري: وحدات من منطقة سبها العسكرية تصدت لعناصر تخريبية وسيطرت على مقرها بأحد النوادي الرياضية بالمدينة

الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري. (أرشيفية: الإنترنت)

قال الناطق باسم القيادة العامة اللواء أحمد المسماري إن وحدات من منطقة سبها العسكرية تصدت «لعناصر تخريبية» وتمكنت من السيطرة على مقرها بأحد النوادي الرياضية في المدينة، مشيرا إلى أن هذه المجموعات تتبع «المجلس الرئاسي».

وقال المسماري في بيان أصدره مساء اليوم الإثنين، «رصدت منطقة سبها العسكرية تحركات لعناصر تخريبية تابعة لما يعرف بالمجلس الرئاسي وفي واقعها تتلقى أوامرها من المخابرات التركية التي تقود عمليات دعم جماعة الإخوان المسلمين والعصابات التكفيرية».

وأكد المسماري عبر صفحته على «فيسبوك» أنه «بعد استيفاء المعلومات تأكد أن هذه العناصر تلقت أموالا من طرابلس لزعزعة الأمن والاستقرار في الجنوب الليبي وخاصة مدينة سبها وتقوم بتجنيد مرتزقة أجانب».

وأضاف المسماري أن «آمر منطقة سبها العسكرية أكد قيام وحدات من المنطقة بالتصدي لهذه الشراذم وفلول التطرف والجريمة وسيطرت على مقرها بأحد النوادي الرياضية بالمدينة»، محذرا «كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار في سبها ومحيطها».

وأرفق المسماري مع البيان تسجيلا مصورا قال إنه «فيديو يبين عملية تأمين مدينة سبها من قبل المنطقة العسكرية سبها التابعة للقيادة العامة».

المزيد من بوابة الوسط