بريطانيا تأمل التزام جميع الأطراف بالاتفاقات بشأن الأزمة الليبية

السفير البريطاني لدى الجزائر باري لوين (أرشيفية: الإنترنت).

أعرب السفير البريطاني لدى الجزائر، باري لوين، عن أمله في احترام مختلف الأطراف الليبية والدولية، الاتفاقات التي تم التوصل إليها في شأن الأزمة الليبية، في إشارة إلى تفاهمات الحوار السياسي في تونس.

ورحب الدبلوماسي البريطاني بالتقدم الذي تم إحرازه أخيرًا، خصوصا في تحديد موعد الانتخابات، مضيفا أن بلاده «تأمل بأن تلتزم جميع الأطراف الليبية والدولية باحترام الاتفاقات التي تم التوصل إليها»، وذلك وفق ما جاء في مقابلة للسفير البريطاني مع جريدة «الوطن» الجزائرية الناطقة باللغة الفرنسية، الأحد.

دعم الحل السلمي
وأبدى لوين «تفهما» لاهتمام الجزائر الشديد بالاستقرار في جوارها، مقدرا «جهودها البناءة لدعم الحل السلمي في ليبيا». وأشار إلى تقاسم الجزائر وبريطانيا وجهات النظر ذاتها، بأن الحل يجب أن يكون سياسيا، مضيفا أن «الأولوية التي نوليها للحل السلمي للنزاع في ليبيا تتجلى في رئاستنا المشتركة لمجموعة العمل الأمنية التابعة للأمم المتحدة».

وأشادت السفارة البريطانية في ليبيا، الأسبوع الماضي بصفتها رئيسا مشاركا لمجموعة العمل الأمنية في شهر نوفمبر مع بعثة الأمم المتحدة، بالتقدم المهم الناجم عن عمل اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا، مضيفة أنه «يجب أن تلتزم كل الدول الأعضاء في عملية برلين بالالتزامات التي وقعت عليها، من أجل السعي وراء المزيد من التقدم».

المزيد من بوابة الوسط