مؤسسة النفط تبحث مع «توتال» إعادة تأهيل حقل مبروك النفطي

اجتماع بين مسؤولي المؤسسة الوطنية للنفط ووفد شركة توتال، 1 ديسمبر 2020 (الوطنية للنفط)

بحث رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، اليوم الثلاثاء، مع ستيفان ميشيل رئيس شركة «توتال» للاستكشاف والإنتاج لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، «خطط المؤسسة طويلة ومتوسطة وقصيرة المدى، لزيادة معدلات الإنتاج في السنوات القادمة، والمحافظة على المستويات الحالية».

كما تطرق اللقاء الذي حضره مسؤولون من الجانبين، إلى «استعدادات المؤسسة وتوتال الجارية لإعادة تأهيل حقل مبروك النفطي، الذي تم تخريبه وتدمير معظم بُناه التحتية في السنوات الماضية، حيث تصب كل الجهود من الجانبين لينضم إلى باقي الحقول النفطية المنتجة ووضعه على خط الإنتاج، لدعم الاقتصاد الوطني في ظل الظروف الاقتصادية الحرجة التي تمر بها الدولة الليبية»، وفق بيان نشرته صفحة المؤسسة عبر موقع «فيسبوك».

وناقش الطرفان كذلك «مساهمة شركة توتال في جلب تقنية الطاقة الشمسية وإدخالها في صناعة النفط بقطاع النفط الليبي، والتوجه لاستعمال الطاقات المتجددة أسوة بدول العالم المتقدمة».

ويواصل مجلس إدارة مؤسسة النفط لقاءاته مع شركات النفط العالمية لبحث زيادة الاستثمارات النفطية، حيث التقى صنع الله، الإثنين، المدير التنفيذي لشركة «إيني» الإيطالية كلاوديو ديسكالزي، وذلك في مقر المؤسسة بطرابلس. وناقش الطرفان التعاون المشترك، ولا سيما ما يخص استئناف المشاريع المتوقفة.

المزيد من بوابة الوسط