مناشدة من الرعاية الصحية بني وليد لمركز «مكافحة الأمراض» بعد ارتفاع إصابات «اللشمانيا»

حقن أحد المصابين بالتقرح الجلدي (اللشمانيا) في بني وليد (الإنترنت).

أعلن مكتب الرعاية الصحية الأولية بني وليد، أن عدد الإصابات المسجلة لدى المكتب بمرض التقرح الجلدي (اللشمانيا)، تجاوز 130 إصابة بالمدينة.

وأوضح مدير مكتب الرعاية الصحية بني وليد، أيمن الهوادي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، أن «حالات الإصابة بالمرض تتزايد يومًا بعد يوم»، معربًا عن «خشيته من ارتفاع عدد المصابين رغم توافر العلاج للحد من انتشار المرض».

مطالبة بوقفة جادة
وذكر الهوادي أن «هذه الإصابات تتطلب وقفة جادة من كافة القطاعات داخل المدينة ووزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض، خاصة مع دخول فصل الشتاء وظهور الأعراض للحالات المصابة».

وأشار إلى أن مكتب الرعاية الصحية ببني وليد سجل العام الماضي أكثر من ألف حالة إصابة، وتعددت الإصابات بين كبار السن والأطفال والنساء، مناشدًا وزارة الصحة والمركز الوطني لمكافحة الأمراض بـ«ضرورة وضع برنامج مثل البرامج السابقة التي وضعتها الدولة من أجل مكافحة ذبابة الرمل المسببة لمرض اللشمانيا».

المزيد من بوابة الوسط