عقيلة صالح: «المسارات الموازية» تحاول إفشال الحوار الليبي

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح. (أرشيفية: رويترز)

قال رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، إن «المسارات الموازية» تحاول إفشال الحوار الليبي الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة للدعم لدى ليبيا، منبها البعثة الأممية بهذه المحاولات.

وشدد صالح على ضرورة وقف التدخل الخارجي الهادف إلى «إشعال فتيل الحرب من جديد»، مطالبا أعضاء منتدى الحوار السياسي بتغليب المصلحة الوطنية على الشخصية، وذلك حسب تصريحات لفضائية «الحدث»، اليوم الأحد.

وأكد صالح كذلك أهمية التمسك بوقف إطلاق النار الموقع بين وفدي حكومة الوفاق والقيادة العامة في جنيف خلال أكتوبر الماضي، مضيفا أن المجتمع الدولي عليه تحمل المسؤولية في مراقبة تطبيق هذا الوقف.

كان بيان حمل توقيع رئاسة مجلس النواب في طبرق دعت اليوم، الأحد، اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» إلى تحديد المدينة الليبية الأنسب لعقد جلسة للمجلس، و«اتخاذ ما يلزم من إجراءات لضمان سلامة وأمن النواب؛  وذلك استجابة لدعوات أعضاء المجلس المجتمعين في اللقاء التشاوري بمدينة طنجة المغربية»وفق البيان نفسه.

في المقابل اتفق النواب المجتمعون في طنجة على عقد «جلسة التئام للمجلس في مدينة غدامس مباشرة بمجرد عودة الأعضاء إلى ليبيا». وأكدوا  في بيان صدر أمس السبت أن المقر الرئيسي لانعقاد مجلس النواب هو مدينة بنغازي.

وقال البيان نفسه إن جلسة غدامس تستهدف «إقرار كل ما من شأنه إنهاء الانقسام بمجلس النواب، وبما يمكنه من أداء استحقاقاته على أكمل وجه».

وترعى البعثة الأممية الحوار الليبي، وقد اختتمت الأسبوع الماضي الاجتماع الافتراضي الثاني للجولة الثانية من ملتقى الحوار. وشهدت تونس فعاليات الملتقى السياسي الليبي في أوائل الشهر الجاري.

المزيد من بوابة الوسط