«الصليب الأحمر» يعلق على رفض «الرقابة على الأغذية» شحنة ملح تابعة له

كيس ملح ضمن شحنة ملح طعام تم رفضها من قبل مركز الرقابة على الأغذية، 10 نوفمبر 2020. (الصليب الأحمر)

أصدرت اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» في ليبيا، اليوم الثلاثاء، بيانًا توضيحيًّا بشأن المعايير التي تلتزم بها في استيراد بعض المواد التي توزعها في ليبيا، وذلك على خلفية رفض مركز الرقابة على الأغذية والأدوية شحنة ملح استوردتها اللجنة أخيرًا.

وفي بيان منشور على صفحته بموقع «فيسبوك» أرجع مركز الرقابة السبب في رفضه الشحنة إلى «الشوائب وارتفاع نسبة المواد غير الذائبة في الماء أكثر من الكمية المسموح بها».

وقالت اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» في ليبيا إن الخبر تم تداوله بشكل أعطي انطباعًا بأن بعض المواد الأخرى التي وزعتها اللجنة «قد تكون أيضًا غير صالحة للاستهلاك»، مشيرة إلى أنها لا توزع أي مساعدات مستوردة ما لم يوافق عليها مركز الرقابة على الأغذية والأدوية بما يتماشى مع اللوائح الوطنية الليبية.

وفيما يتعلق بشحنة الملح، أوضح البيان أخذ مركز الرقابة على الأغذية والأدوية عينات لفحصها معمليًّا، بمجرد وصول الشحنة إلى الميناء وقبل نقلها إلى مستودعات اللجنة الدولية، مشيرًا إلى أنه عندما ظهرت نتائج المختبر، سلمت اللجنة الدولية شحنة الملح إلى مركز الرقابة على الأغذية والأدوية لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

وأكدت اللجنة أن جميع المواد الغذائية والأدوية التي تستوردها تخضع للمراقبة والموافقة عليها من قبل مركز الرقابة على الأغذية والأدوية عند وصولها إلى الموانئ وقبل نقلها إلى مستودعاتها لتوزيعها، مشددة على تطبيقها معايير «عالية وصارمة»، فيما يتعلق بتوزيع المساعدات الغذائية والأدوية.

كما شددت على أن «المواد التي لا تفي بالمعايير الصحية الليبية لا توزعها أبدًا»، قائلة: «تظل حياة الشعب الليبي وسلامته شغلنا الشاغل، ونحن نضمن أن تكون تدخلاتنا مفيدة لهم دائمًا».

المزيد من بوابة الوسط