112 عضوا بمجلس النواب يحددون 7 أسس لـ«إنجاح» ملتقى تونس

إحدى جلسات مجلس النواب. (أرشيفية: الإنترنت)

حدد 112 عضوًا بمجلس النواب سبعة أسس ومعايير يرون أنها تشكل مرتكزات لمخرجات الحوار السياسي الليبي المنعقد حاليًا في تونس تحت إشراف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وقال النواب في بيان، أرسل نسخة منه إلى «بوابة الوسط»، نائب رئيس مجلس النواب فوزي النويري، إنهم يتابعون «بحرص واهتمام بالغين فعاليات ملتقى الحوار السياسي الليبي» معربين عن ترحيبهم بـ«حل سلمي وشامل لأزمة البلاد يستبعد خيار الحرب بشكل نهائي» لكنهم حذروا في ذات الوقت من أن أي اتفاق سيكون «هو والعدم سواء» إذا لم يراعِ الأسس والمعايير التالية:

- التحفظ على الآلية التي تم بها اختيار المشاركين في الحوار، وانتقاء شخصيات لا تمثل أي قاعدة شعبية ولا أي سلطة شرعية قائمة وما تم من تجاوز لفرق الحوار المختارة من مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة.

«ملتقى الحوار الليبي» بتونس يعكف على إنجاز وثيقة مكملة لاتفاق الصخيرات باسم «وثيقة قمرت»

- التأكيد على ضرورة التزام البعثة بممارسة صلاحياتها المحددة في قرار إنشائها «ق 2009 لسنة 2011» وألا تتجاوز الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي وصلاحيات مجلس النواب المنصوص عليها.

- رفض استحداث جسم تشريعي غير متنتخب أو استمرار وجود لجنة الحوار بعد انتهاء مهامها، مع التأكيد على التزام المجلس تجاه أي حكومة يتم تشكيلها من حيث منح الثقة وسحبها ومراقبة عملها.

- إن مجلس النواب رفض مرارًا استمرار المراحل الانتقالية، وأكد ضرورة أن يمارس الشعب حقه في اختيار مَن يحكمه ومَن يمثله وفي الاستفتاء على مشروع الدستور، ولكن المجلس قبل بمرحلة انتقالية أخيرة كحل للأزمة ولإنهاء الصراع وتوحيد  مؤسسات الدولة ولا يجب أن يتعدى ذلك أي اتفاق إلى مصادرة حق الشعب الليبي وتجاوز مَن يمثلونه.

- يؤكد المجلس ضرورة الالتزام بالجدول الزمني في المرحلة المزمع صياغتها، وأن ينص الاتفاق على أن تجاوز الزمن المقرر سيترتب عليه سقوط شرعية السلطة التنفيذية.

- إن الانخراط في الحوار السياسي وتنفيذ مخرجاته يجب أن يتم بالتزامن مع المسارين الأمني والعسكري، الذي لم يحدث فيه أي تطور حتى الآن، وإن أي إخلال بالالتزامات المتعلقة بالمسار العسكري سيترتب عليه انهيار الاتفاق والحل السلمي.

وشملت قائمة أعضاء مجلس النواب التالي:
1- فوزي النويري.
2- مصباح دومة.
3- جاب الله الشيباني.
4- صلاح الصهبي.
5- محمد الفيرس.
6- علي السعيدي.
7- ناصر النعاس.
8- احفيظ شنينة.
9- علي العيساوي.
10- عادل محفوظ.
11- عبدالحفيظ الصغير.
12- محمد معتوق.
13- انتصار شنيب.
14- عبدالنبي عبدالمولى.
15- محمد تامر.
16- محمد الحضيري.
17- ميلود الأسود.
18- علي الصول.
19- إدريس عمران.
20- صباح جمعة.
21- مفتاح اكويدير.
22- جبريل أوحيدة.
23- محمد امدور.
24- محمد حماد.
25- حمد ماقيق.
26- سعيد امغيب.
27- إسماعيل الشريف.
28- مفتاح الشاعري.
29- رمضان شمبش.
30- محمد العباني.
31- عزالدين قويرب.
32- محمد دومة.
33- يوسف العقوري.
34- عائشة الطبلقي.
35- ريحة الدرسي.
36- آدم أبوصخرة.
37- فاطمة حمد.
38- عصام الجهاني.
39- سليمان الحراري.
40 أحمد شيهوب.
41- حليمة العاتب.
42- فاطمة كاريس.
43- محمد الرحيبي.
44- سعد المريمي.
45- مفتاح الكرتيحي.
46- حسن البرغوتي.
47- إبراهيم الدرسي.
48- مدللة قندة.
49- فوزية أبوغالية.
50- عبدالله اللافي.
51- علي اللافي.
52- طارق الأشر.
53- المبروك الكبير.
54- مهدي الأعور.
55- محمد عريفة.
56- مصعب العابد.
57- علي أبوزعكوك.
58- الصادق الكحيلي.
59- رحمة أوبكر.
60- سارة السويح.
61- سعاد الشلي.
62- علي السباعي.
63- إبراهيم الحسناوي.
64- الصديق احمودة.
65- أسامة الشعافي.
66- أبوبكر سعيد.
67- لوي الغاري.
68- فرج عبدالملك.
69- اسمهان بالعون.
70- كمال الجمل.
71- عبدالمنعم بالكور.
72- عزالدين بوراوي.
73- خيرالله الشركاوي.
74- سالم اقنيدي.
75- أكرم الككلي.
76- أسماء الخوجة.
77- صالح قلمة.
78- ابتسام جمعة.
79- محمد الواعر.
80- سالم قنان.
81- محمد حنيش.
82- حماد البنتاق.
83- فرج الصفتي.
84- عبدالغني الفطيسي.
85- سعد الجازوي.
86- بلخير الحنيش.
87- سليمان سويكر.
88- عبدالله الحنيش.
89- عمر العربي.
90- نورالدين خالد.
91- محمد راشد.
92- عبدالسلام نصية.
93- علي المجدوب.
94- الصادق إدريس.
95- ابتسام الرباعي.
96- ناصر بن نافع.
97- ربيعة الفقية.
98- محمد الحنيش.
99- مصباح البدوي.
100- عدنان الشعاب.
101- هناء أبوديب.
102- عبدالقادر هيبة.
103- محمد بن خليل.
104- نعيمة دلف.
105- يوسف كالبكوري.
106- نصر يوسف.
107- سعد البدري.
108- طارق الجروشي.
109- صالح هاشم.
110- إبراهيم عميش.
111- طارق بوهيسة.
112- علي أبوزريبة.

المزيد من بوابة الوسط