وليامز تعلن نقاط الاتفاق بين طرفي «لجنة العشرة» في ختام اجتماعها في غدامس

وليامز أثناء حديثها للصحفيين عن نتائج اجتماع اللجنة في العسكرية في غدامس. الثلاثاء, 3 نوفمبر 2020. (لقطة مثبتة من المؤتمر الصحفي)

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز إن «لجنة العشرة» اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» سابقا «قررت أن يكون مقرها الرئيس في مدينة سرت»، مؤكدة أن اجتماع اللجنة في مدينة غدامس الذي استمر على مدى يومين «أنجز كل أعماله».

وأعلنت وليامز خلال مؤتمر صحفي عقدته، مساء اليوم الثلاثاء، بمدينة غدامس أن اللجنة «اتفقت على تشكيل لجنة عسكرية للإشراف على عودة القوات إلى مقراتها وسحب القوات الأجنبية من خطوط التماس» و«الاتفاق على تدابير مراقبة وقف إطلاق النار بمشاركة مراقبين دوليين»، وعقد اجتماع بالبريقة في 16 نوفمبر بين آمري حرس المنشآت النفطية من الطرفين.

وأضافت أن المجتمعين في مدينة غدامس اتفقوا كذلك «على أن يكون الاجتماع القادم في مدينة سرت خلال هذا الشهر»، واتفقوا على ضرورة «العودة الفورية للرحلات إلى مدينة سبها وغدامس»، وطالبوا «مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم لتنفيذ ما تم التوصل إليه في اتفاق جنيف» يوم 23 أكتوبر الجاري.

ونوهت وليامز إلى أن «اللجنة الفرعية المشكلة من اللجنة العسكرية ستستمر في تبادل المحتجزين إلى حين إتمام هذا الملف»، مشيرة إلى اتفاق الطرفين على «تشكيل فرق هندسة مختصة لإزالة الألغام، وذلك بالتعاون مع جهاز المخابرات العامة وفريق تابع للأمم المتحدة».

وأكدت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة أن اللجنة العسكرية اتفقت على العمل على «تشكيل لجنة لمكافحة خطاب الكراهية تحمل الطابع المدني».

المزيد من بوابة الوسط