قيس سعيد: ملتقى تونس فرصة حقيقية لاتفاق الليبيين على تسوية

الرئيس التونسي قيس سعيد (أرشيفية: الإنترنت)

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد، المجتمع الدولي إلى مساندة ملتقى الحوار السياسي الليبي المباشر، الذي ستستضيفه بلاده في التاسع من الشهر الجاري، بعد أن وصفه بـ«الفرصة الحقيقية لليبيين للاتفاق على تسوية سياسية».

واجتمع قيس سعيد، مع وزير خارجيته عثمان الجرندي، لاستعراض التحضيرات الجارية لملتقى الحوار السياسي الليبي الذي ستحتضنه تونس الأسبوع المقبل، وفق ما قالت الرئاسة التونسية في بيان لها الإثنين.

وأكد سعيد بهذه المناسبة، أن ملتقى الحوار السياسي الليبي «سيكون فرصة حقيقية للإخوة الليبيين للاتفاق على تسوية سياسية»، داعيا في نفس الوقت المجموعة الدولية إلى مساندة هذا المسار».

وشدد على «سعي تونس الدؤوب إلى المساهمة في الدفع نحو حل الإشكاليات والأزمات بالحوار»، لافتا إلى أن تونس «ستبقى دوما صوت الحق وقوة اقتراح ومنارة اعتدال ووسطية في مواقفها».

خلال لقاء لودريان في تونس.. سعيد يطالب بعدم تدخل الدول في ليبيا خلال المرحلة الحالية

وتشير بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى أن هدف هذا الملتقى الذي وصفته بالفرصة التاريخية هو الوصول إلى الانتخابات العامة، باعتبارها السبيل الأفضل لإعادة القرار إلى الشعب الليبي، وتؤسس لمرحلة ديمقراطية، بحيث يتمكّن الليبيون من اختيار ممثليهم الحقيقيين، وتجديد شرعية المؤسسات.

وتتواصل لليوم الثاني في غدامس أعمال أول اجتماع داخل ليبيا لما بات يعرف بلجنة العشرة، لمناقشة آليات تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار الدائم، وبينها إنشاء اللجان الفرعية، فضلاً عن آليات المراقبة والتحقق من وقف إطلاق النار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط