«خارجية الوفاق» عن هجوم نيس: لا يوجد مبرر لقتل الأبرياء أو العنف

وزير الخارجية في حكومة الوفاق محمد سيالة، (أرشيفية: الإنترنت)

دانت وزارة الخارجية التابعة لحكومة الوفاق الهجوم الذي وقع الخميس في كنيسة نوتردام دي نيس في مدينة نيس الفرنسية.

وأكدت الوزارة، في بيان نشرتها على موقعها الإلكتروني «لا يوجد أي سبب يمكن أن يبرر قتل الأبرياء أو يبرر العنف ضدهم خاصة في مكان عبادة»، معبرة عن رفضها «كل أنواع الإرهاب والعنف والتي يدعو ديننا الحنيف لمحاربتها والقضاء عليها».

اقرأ أيضا: إدانات عالمية لحادث نيس في فرنسا

وقُتل في اعتداء نيس رجل وامرأة بطعنات على يد رجل ، توفيت امرأة أخرى متأثرةً بجروح بالغة أُصيبت بها، في حانة قريبة لجأت إليها. وحاول المهاجم قطع رأس امرأة مسنّة حاول المهاجم وربة عائلة في الأربعينات من عمرها إضافة إلى قندلفت الكنيسة (رتبة كنسية) البالغ 45 عاماً.والمهاجم الذي أُصيب بطلقات الشرطة ونُقل إلى المستشفى، هو مهاجر تونسي يدعى إبراهيم عويساوي، وفق مصادر فرنسية مطلعة على التحقيقات، يبلغ 21 عاما.

المزيد من بوابة الوسط